انطلاق أسبوع الجاليات «العودة للجذور» ٣٠ أبريل

 نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج
نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، موعد انطلاق أسبوع الجاليات "العودة للجذور"، حيث ستنطلق فعالياته بدء من 30 أبريل الجاري بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيريه اليوناني والقبرصي.

جاء ذلك خلال زيارة إلى معبد الأكروبوليس الأثري الشهير بالعاصمة اليونانية أثينا، بحضور السفيرة نبيلة مكرم وكل من فوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشؤون الإنسانية والقبارصة المغتربين، وتيرانس نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليونانية، حيث ناقشوا الإجراءات النهائية لأسبوع الجاليات "العودة للجذور".

أكدت السفيرة نبيلة مكرم أنه تم التنسيق والاتفاق على كافة الأمور المتعلقة بأسبوع العودة للجذور والاستقرار على جدول الفعاليات النهائي، مضيفةً أن أسبوع "العودة للجذور" يحمل في طياته رسالة هامة للعالم بأن مصر بلد مهجر أتى إليها البشر من مختلف دول العالم وأقاموا فيها وتأثروا بحضارتها وأثروا فيها

كما قدمت السفيرة نبيلة مكرم الشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على رعاية مبادرة وفعاليات "أسبوع الجاليات" والاهتمام بها وتحويله الحلم إلى حقيقة بإعلان سيادته رسميًا خلال القمة الثلاثية التي عقدت في قبرص نوفمبر الماضي، مشيرة إلى أن رعاية الثلاثة رؤساء للمبادرة له رسائل هامة لإظهار قوة العلاقات المصرية اليونانية القبرصية التاريخية.

قال تيرانس نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني: "أرحب بأصدقائي الوزيرة نبيلة مكرم والوزير فوتيس فوتيو هنا من أمام الأكروبوليس بأثينا حيث نناقش مبادرتنا الكبيرة (أسبوع العودة للجذور) المقرر انطلاقه في الإسكندرية خلال أيام قليلة. وأود أن أؤكد أن الثقافة تعمل على توحيد الشعوب والدول، ومصر واليونان وقبرص لديهم ثقافة أصيلة وحضارة عريقة جدًا مما يمكّن الثلاث دول من تعزيز التقارب والتعاون فيما بينهم والذي سيؤدي حتمًا إلى نشر السلام والمحبة بين شعوبهم".

وجدير بالذكر أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة قامت بإطلاق مبادرة "أسبوع الجاليات"، انطلاقًا من توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بعقد أسبوع تحت شعار "العودة للجذور"، وهي المبادرة الأولى من نوعها والتي تهدف إلى إحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر، والعودة إلى العادات التي امتزجت عبر السنين لتشكل وجدان شعوب جمعها تاريخ مشترك وحاضر يحمل الخير وحب الحياة، فضلا عن الترويج للسياحة المصرية من خلال إطلاق تلك الفاعليات.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم