تعرفي على فوائد «فيتامين د» والطريقة الصحيحة للحصول عليه

تعرفي على فوائد «فيتامين د» والطريقة الصحيحة للحصول عليه
تعرفي على فوائد «فيتامين د» والطريقة الصحيحة للحصول عليه

«لين العظام» من الأمراض المنتشرة بكثرة بين الأطفال، مما تسبب لهم مشاكل كثيرة أثناء المشي والوقوف وتطور النمو بشكل عام؛ لذا تتساءل كل أم عن سبب ذلك وطرق العلاج؟.

قال د.هشام عبد الغني أستاذ جراحة عظام الأطفال بقصر العيني جامعة القاهرة، إن مشكلة «لين العظام» تنتهي ولا توجد من الأساس إذا مارسنا حياة صحية طبيعية، مع العلم أن 87% من الحالات تكون بسبب نقص فيتامين د أو الكالسيوم.

وأوضح، أن الكالسيوم يمكن الحصول عليه بسهولة من الأطعمة المختلفة كمنتجات الألبان والبيض وغيرهم، لكن المشكلة تكمن في طريقة الحصول على «فيتامين د» لأن المصدر الطبيعي الوحيد له هو التعرض المباشر للشمس.

ويعني التعرض المباشر للشمس ولجلوس لمدة 20 دقيقة يوميا في أشعة الشمس المباشرة بشرط أن لا تكون نافذة من زجاج أو تم وضع كريم واقي للشمس على البشرة مع كشف الذراعين والساقين للاستفادة الحقيقة من الشمس والحصول على الاحتياجات اليومية من «فيتامين د». 

وأضافت أنه إذا كانت الظروف لا تسمح بذلك فيمكن تناول دواء يعوض نقص «فيتامين د» لكل الأعمار وليس الأطفال فقط حتى نتجنب مشاكل هشاشة ولين العظام التي تسبب إعوجاج في الساقين، ضعف العضلات، تعب وإرهاق، ألم في العظم، مشاكل في المناعة، زيادة وتكرار نزلات البرد، فضلا عن ما يسببه من مشاكل صحية كبيرة خارج نطاق العظام.

ونصح بأنه يمكن التعرض للشمس في أي وقت من اليوم في فصل الشتاء وتجنب وقت الظهيرة والحرارة المرتفعة في الصيف.

وأكد د.هشام أنه يتم تناول دواء «فيتامين د» للأطفال من الشهر الثاني أو الثالث من العمر، في حالة تناول الأم له أثناء الحمل، أما إذا لم يحدث ذلك فيتم تناوله من اليوم الأول ويظل معه طوال حياته بالجرعة التي يحددها الطبيب له في مختلف الأعمار.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم