صور| معرض للمستنسخات الأثرية المصرية بإيطاليا يونيو المقبل

صورة أرشيفية لتابوت فرعوني
صورة أرشيفية لتابوت فرعوني

تنظم وزارة الآثار بالتعاون مع المؤسسة الإيطالية للأعمال الخيرية، معرضاً للنماذج والمستنسخات الأثرية من إنتاج وحدة النماذج الأثرية بالوزارة تحت عنوان «كنوز مصرية»، في قصر الباباوات الصقلي بمدينة فيتربو الأيطالية، بدايةً من يوم ١٥ يونيو وحتى يوم ١٥ أكتوبر 2018،في إطار تنمية وتوثيق العلاقات بين جمهورية مصر العربية و دولة إيطاليا.

 

وأوضح  الدكتور عمرو الطيبي المدير التنفيذي لوحدة النماذج الأثرية بالوزارة إن المعرض يضم ٢٥٠ تموذجاً أثرياً، يعبر عن عظمة ورقي الحضارة المصرية القديمة عبر العصور المختلفة، حيث يعكف الفنيين حاليا بوحدة إنتاج النماذج الأثرية علي وضع اللمسات الأخيرة للقطع التي من المقرر المشاركة بها في المعرض.

 

وأشار «الطيبي» إلى أن من أهم القطع المشاركة بالمعرض مستنسخ لتمثال للمعبود «بتاح» رمز الحرف والفنون بمصر القديمة؛ وهو مصنوع من البوليستر المذهب ويبلغ إرتفاعه ٤ متر، وقد استغرق العمل به قرابة ٣ شهور. 

 

والجدير بالذكر أنها المرة الأولي التي يتم بها إنتاج نموذج بمثل هذا الحجم للتمثال داخل الوحدة مما يدل علي إتقان وحرفية الفنيين بها.

كما يضم المعرض ايضا مستنسخ للقناع الذهبي للملك توت عنخ آمون، و مستنسخات لتمثال للملك إخناتون، ورأس الملكة نفرتيتي، وسوف يشهد المعرض تخصيص قاعة عرض كاملة خاصة لمجموعة مستنسخات لإيقونات القبطية النادرة والتي تصور رحلة العائلة المقدسة إلي مصر.

 

و قال د. الطيبي أنه من المتوقع أن يشهد المعرض إقبالاً كبيراً نظراً لأنها المرة الأولي التي يتم فيها تنظيم معرضاً للمستنسخات والنماذج الأثرية المصرية في مدينة فيتربو الإيطالية كما أن قصر الباباوات الصقلي يتمتع بأهمية كبيرة كونه أحد الأماكن المقدسة في إيطاليا.

 

كما سيتم تنظيم سلسلة من أربعة حفلات موسيقية فلكلورية مصرية خلال فترة المعرض.

 

وأكد أنه من المقرر عرض جميع القطع والنماذج الأثرية المشاركة في المعرض للبيع في نهاية المعرض لصالح وزارة الآثار، إلي جانب بيع بعض الهدايا التذكارية والتي تتراوح بين أثنين وثلاثة آلاف نسخة مماثلة من التماثيل والقطع صغيرة الحجم والتي تحاكي روائع الفن المصري القديم.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم