أمريكا والغرب يردون الصاع لموسكو ويحبطون «مشروع روسي» حول «كيماوي» سوريا

نيكي هايلي
نيكي هايلي

فشل مجلس الأمن الدولي في تمرير مشروع قرار روسي حول تحقيقات الكيماوي في سوريا، حيث اعترض 7 من أعضاء المجلس على مشروع القرار الروسي.

وقالت مندوبة أمريكا لدى مجلس الأمن الدولي، نيكي هايلي، خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم الثلاثاء 10 أبريل، إن روسيا تريد أن تختار بنفسها الخبراء في لجنة التحقيق.

ووصفت مندوبة أمريكا لدى مجلس الأمن الدولي، اليوم بـ "الحزين" لقيام روسيا باستخدام حق النقض "الفيتو" لحماية نظام بشار الأسد، مؤكدًا أن التاريخ لن ينسى وقوف روسيا ضد حماية المدنيين وقامت بحماية شخص، مشيرةً إلى أن مجلس الأمن كان يرغب في حماية الشعب السوري ولكن هناك من وقف ضد ذلك.

يشار إلى أن موسكو استخدمت حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار أمريكي حول التحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، فيما ردت واشنطن والدول الحليفة بخطوة مماثلة ضد مشروع قرار روسي.

ولم يحصل مشروع القرار الروسي على عدد الأصوات الكافي لتبني الوثيقة، وحصلت على دعم 6 أعضاء في مجلس الأمن، بينها الصين، فيما عارضته 7 بلدان أخرى، بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وامتنعت دولتان عن التصويت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم