في ذكرى ميلاده..

صور وفيديو| قصة النادي الإنجليزي الصغير الذي عشقه عمر الشريف

عمر الشريف وتوم كورتيناي وعاصم علام
عمر الشريف وتوم كورتيناي وعاصم علام

تحل اليوم، الثلاثاء، ذكرى ميلاد عمر الشريف، أيقونة السينما المصرية والعالمية، والذي ولد في الإسكندرية يوم 10 أبريل من العام 1932، وأصبح أحد أهم رموز السينما العالمية حتى رحيله في 10 يوليو 2015.

 

 

وتتطرق «بوابة أخبار اليوم» لاستعراض كواليس وأسرار من الجانب الرياضي وتحديدًا الكروي في حياة الراحل عمر الشريف والذي كان متفردًا في تشجيعه لكرة القدم، كما كان أيضًا فنانًا استثنائيًا أبهر العالم طوال مسيرته، فرغم تشجيعه المعلن للأهلي في مصر، وصداقته للراحل صالح سليم، أسطورة النادي الأهلي وكرة القدم المصرية، وكذلك عادل هيكل، حارس مرمى الأهلي السابق، إلا أن في حياة «لورانس العرب» عشق آخر في شرق إنجلترا.

 

بدأت قصة العشق التي عاشها عمر الشريف مع كرة القدم في العام 1965 أثناء تصويره لفيلم «دكتور زيفاجو» في العاصمة الفرنسية باريس رفقة الممثل الإنجليزي الشهير توم كورتيناي، والذي لاحظ الشريف شغفه بإجراء اتصالات هاتفية بإنجلترا للاطمئنان على نتائج فريق يدعى «هال سيتي» في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي.

 

أقام عمر الشريف وكورتيناي في شقة واحدة، ولذلك دار الحديث بينهما كثيرًا حول نادي هال سيتي، فتحول النجم المصري الكبير إلى مشجع للتايجرز دون أن يدري، وأصبح أكثر شغفًا من صديقه الإنجليزي بمتابعة نتائج الفريق كل أسبوع عبر الهاتف.

 

 

وفي العام 2010 تلقى عمر الشريف خطابًا يفيد برغبة جامعة هال في منحه الدكتوراه الفخرية فلبى النداء سريعًا وكانت هذه هي زيارته الأشهر، وخصوصًا مع رفضه المستمر لطلبات جامعات أخرى عريقة بشأن الدكتوراه الفخرية، وقال خلال كلمته :" أعشق مدينة هال، رغم إنني لم أزرها في وقت سابق، وهذا بسبب صديقي توم كورتيناي الذي كان دائم الحديث عنها وعن نادي هال سيتي والذي أصبحت أيضًا واحد من المجانين في تشجيعه".

 

 

خلال هذه الزيارة في 2010 استقبله صديقه القديم الدكتور عاصم علام، الملياردير المصري الشهير، والذي أخبره بأنه قرر الاستحواذ على ملكية نادي هال سيتي في مفاجأة كبيرة، واصطحب عمر الشريف في زيارة إلى ملعب النادي لتناول الغداء والتقاط الصور التذكارية، وطلب منه النجم المصري حضور كورتيناي وكذلك أحد نجوم التايجرز السابقين كين واجستاف.

 

 

وتوالت زيارات عمر الشريف إلى هال، وكذلك حضوره للمباريات دون ضجة إعلامية وهو ما ينم عن انتماء صادق وعشق كبير لنادي هال سيتي، وكانت المباراة الأخيرة التي حضرها النجم المصري الكبير هي مواجهة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين هال سيتي وأرسنال يوم 17 مايو 2014.

 

 

وسجل عمر الشريف «برومو» تحفيزي بصوته للاعبي هال سيتي، وكذلك وجه لهم رسالة بأنهم يلعبون في أفضل مكان في العالم، قبل خوض المباراة النهائية التي شهدت فوزًا صعبًا لأرسنال بعد تقدم التايجرز بهدفين نظيفين لتنتهي المباراة بفوز النادي اللندني بنتيجة 3-2 وضياع بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي من النادي الذي عشقه.

 

 

وبعد رحيله في العام 2015، حزنت مدينة هال بكاملها، تلك المدينة الصغيرة في شرق انجلترا، التي عشقت عمر الشريف كما عشقها، وعلقت صورته في الشوارع فخرًا من أبنائها بانتماء النجم المصري العالمي لناديهم، ووقف لاعبو هال سيتي ومنافسهم هيديرسفيلد تاون دقيقة صمت في افتتاح منافسات دوري الدرجة الأولى الإنجليزي حدادًا على رحيله.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم