«من أجل مصر»: عيد الميلاد المجيد ليس فقط عيدًا قبطيًا ولكنه عيد وطني

 عمرو القطامى، منسق  الحشد الجماهيري بحملة «كلنا معاك من أجل مصر»
عمرو القطامى، منسق  الحشد الجماهيري بحملة «كلنا معاك من أجل مصر»

هنأ عمرو القطامى، منسق  الحشد الجماهيري بحملة «كلنا معاك من أجل مصر»، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمناسبة عيد القيامة المجيد، قائلًا: إنه ليس فقط عيدًا قبطيًا ولكنه عيد وطني نسعد جميعًا به وتتجلى فيه أبرز مظاهر الوحدة الوطنية بين نسيج الوطن الواحد.

وأضاف «القطامي»، أن أقباط مصر ضربوا أروع الأمثلة على مدى التاريخ المصري في الوطنية والنضال، وكانوا كالجبال الشامخات التي لم ينجح في استقطابهم محتل ولم تؤثر في عزيمتهم الوطنية ضربات الإرهابيين.

وأوضح، منسق الحشد الجماهيري بحملة «كلنا معاك من أجل مصر»،  أن أعضاء الجمعية في جميع المحافظات شاركت الأقباط عيدهم وفرحتهم، مشيرًا إلى أن مصر وطن يضم الجميع من مسلمين ومسحيين كأبناء وطن واحد.

وأشار إلى أن عيد الميلاد المجيد ليس فقط عيدًا قبطيًا ولكنه عيد وطني تتجلى فيه أبرز مظاهر الوحدة الوطنية، طالبًا من الله أن يديم محبته لهذا الشعب وتتقوى الأواصر والروابط الوطنية وتندحر أمامنا هجمات الأعداء والقتلة والمأجورين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم