العاملون بقناة الشرق يفضحون فساد أيمن نور.. ويصفون دور معتز مطر بـ«الدنيء» 

أيمن نور ومعتز مطر
أيمن نور ومعتز مطر

ما زالت أزمة قناة الشرق، التي يمتلكها الهارب أيمن نور، تتصاعد بشكل كبير، على خلفية طرد عدد من العاملين ومقدمي البرامج فيها، وذلك بعدما استعان أيمن نور بالشرطة التركية وعدد من «البودي جاردات» للاعتداء على المعتصمين من العاملين، على حد قولهم، بادعاء أنهم اقتحموا القناة.

وأكد العاملون في قناة الشرق – في بيان لهم- أن أيمن نور، مالك قناة الشرق يستمر في التزوير والكذب والتدليس من أجل تبرير الإطاحة بمجموعة من العاملين على خلفية أزمة قناة الشرق، وتصفية الحسابات مع من ناصروا ووفقوا وتضامنوا مع العاملين ضد ظلم وتعسف أيمن نور.
 
وأضاف البيان الصادر عنهم: «أيمن نور كذب بالادعاء باقتحام الزملاء لقناة هم متواجدون فيها بالفعل، فكيف تزعم أن هناك اقتحاما ثم فى نفس بيانك الكاذب تقول إنهم رفضوا الانصراف؟.. فهذه مهزلة لا تنطلي على مختل، ونتحدى هؤلاء الكذبة المحتالين أن يذيعوا تفريغ كاميرات القناة أو يسلموها لأي جهة تحقيق محايدة».

 وتابع البيان: «الكاذب الحقير -أيمن نور– قال إن سبب فصل الصحفي والإعلامي محمد طلبة رضوان هو عمله مع قناة أخرى براتب ضخم، وهو كذب آخر في سلسلة أكاذيب لا تنتهي، فطلبة لا يعمل بانتظام في قناة أخرى، ولكنه يتعامل بنظام القطعة والفري لانسز مع قناة أخرى عربية حول الملف المصري، والتبرير المضحك حول استدعاء الشرطة وأنها والقوات الخاصة جاءت من نفسها يدلل على كمية التدليس والفحش في الكذب، فلقد كانت خطة محكمة أدارها أيمن نور بنفسه بإرسال سائق تركي يدعى أوزهان يقوم بالتحرش بالعاملين والاعتداء عليهم وسرقة تليفوناتهم التي يبثون منها ما يحدث بالقناة، وفى نفس التوقيت يتم الاتصال بالشرطة التركية والإبلاغ عن قيام موظفين مصريين بالاعتداء على مواطن تركي».

واستكمل البيان: «عندما فطن العاملون للمخطط الدنيء أخرجوا أوزهان من صالة التحرير، فما كان من هيثم إمام سكرتير أيمن نور إلا قيامه بإغلاق الباب عليهم لكي تكتمل التمثيلية الحقيرة، واستدعاء بودي جاردات مغاربة وأكراد مسلحين من أحد البارات المشبوهة من تقسيم، والفيديوهات والصور موجودة لتوثق سفالة وانحطاط غير مسبوقة».

 وتابع البيان: «توجد فضائح كارثية وقع فيها أيمن نور نجمل منها القليل، وقناة الشرق ليس فيها ١٥٥ موظفا، هذا كذب فاحش بل ٨٥ موظفا، ويمكننا عند إجراء تحقيق شفاف بالقناة من جهة محايدة أن نخرج كل المستندات لدينا التي تؤكد كل ما ندعيه، بل إن هذا العدد يشمل أجر أربعة من العواطلية الذين يدفع لهم أيمن نور راتبا ثابتا لكي يكونوا ذبابا إلكترونيا له يهاجمون من يختلف معه، ولم تحل مشاكل قناة الشرق، ووضعت توصيات لجنة المظالم برئاسة الشيخ عصام تليمة في صندوق (الزبالة)، وقال أيمن نور بكل بلطجةً للزملاء الذين حكمت لهم اللجنة بمستحقاتهم: مش دافع واللجنة دي أنا اللي مشكلها!».

واختتم البيان: «يؤسفنا أن نوثق للمرة الرابعة كذب الزميل معتز مطر الذي يقوم بدور دنيء للغاية لا يقل حقارة عن دور سيده أيمن نور، وذلك من أجل المال، ومن أجل استمرار خداعه لجمهوره، إنه ذلك الشخص الذي يصدح بالحق وهو للأسف نائحة مستأجرة يجيد التمثيل والصراخ، وليس صاحب مبدأ وخلق قويم، كما يؤسفنا صمت كل القوى والشخصيات الإخوانية خارج مصر مما حدث داخل قناة الشرق، إما مجاملة مبتذلة لأيمن نور الذي يغدق عليهم بالعزومات والهدايا، أو الحرص الواهي على شكل المعارضة بالخارج، والتي يكفى أن أيمن نور موجود فيها لكى تتلطخ سمعتها للأبد، أو حرصا على عدم قطع التمويل عنها من ذات الممولين، وهذا للأسف سقوط أخلاقي لا يغتفر».
 

 

ترشيحاتنا