الجامع الأزهر يعرض جهوده في مواجهة التطرف بمعرض الإسكندرية للكتاب

 جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب
جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب

يعرض الجامع الأزهر، عبر الركن الخاص به في جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب، جهود الأروقة العلمية للجامع في مجال تطوير الخطاب الديني ومكافحة التطرف، من خلال إتاحة الفرصة المجانية أمام طلاب العلم من مختلف الأعمار والفئات والجنسيات لتلقي العلم الشرعي وفق المنهج الأزهري المستنير.

 

ويشرح القائمون على الركن للزوار ما شهدته الأروقة من تطوير شامل وانتشار في العديد من المحافظات، بناء على توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، من أجل استعادة دور الأزهر المرجعي، وريادته الحضارية، وتقوية التواصل العلمي والفكري والثقافي والدعوي والاجتماعي مع كل فئات المجتمع.

 

وتنوعت مجالات وأنشطة الأروقة لتشمل رواق القرآن الكريم وعلومه، ورواق العلوم الشرعية، ورواق الدعوة، ورواق المتون العلمية، ورواق اللغة العربية للناطقين بغيرها، ورواق الخطوط العربية، ورواق الفكر والثقافة، ورواق المكتبة، ورواق اللغات الأجنبية، ورواق التدريب، ورواق التنمية البشرية، ورواق التواصل الاجتماعي، ورواق البحوث والنشر والتحقيق.

 

ويعرض الركن فيلمًا عن أعمال ترميم الجامع الأزهر، التي افتتحها مؤخرًا الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر، إضافة إلى ذلك يعرض الركن العديد من الإصدارات الصادرة عن الجامع الأزهر، ومنها «شبهات حول صحيح البخاري والرد عليها، والفهم المستنير لأحاديث يحتج بها أهل العنف والتكفير، وهكذا علم الأزهر الأمة».

 

ﻭﻳﺸﺎﺭﻙ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﻟﻠمرة ﺍلأولى ﺑﺠﻨﺎﺡ ﺧﺎﺹ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺍلإسكندرية ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻜﺘﺎﺏ، ﺑﻬﺪﻑ ﻣﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻑ ﻭﺗﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ، ﻭﺑﻴﺎﻥِ ﻓَﻠﺴَﻔﺔِ ﺍﻟﻤُﻮﺍﻃَﻨﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳُﺶ ﺍﻟﺴَّﻠﻤﻲ، ﻭﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ، ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻧﻄﻼﻗًﺎ ﻣﻦ مسئولية ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﻮﺳﻄﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﻨﺎﻩ ﻃﻴﻠﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﻟﻒ ﻋﺎم.

 

ﻳﻘﻊ ﺟﻨﺎﺡ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻘﺒﺔ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﻳﺔ ﺑﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم