فشل المشاورات لتشكيل حكومة إيطالية واستئنافها الأسبوع القادم

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا
الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا

 قال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، الخميس 5 ابريل، إن المحادثات مع الأحزاب لكسر الجمود بشأن تشكيل الحكومة أخفقت في إحراز تقدم ودعا هذه الأحزاب للتحلي بالمسؤولية في مشاورات جديدة مزمعة الأسبوع القادم.


وأظهرت المحادثات التي استمرت يومين مع الرئيس ماتاريلا أن القادة السياسيين تشبثوا بمواقفهم السابقة فضلا عن مجموعة من المطالب التي بدا أنها غير قابلة للمساومة مما عرقل تشكيل الحكومة.
وقال ماتاريلا للصحفيين في القصر الرئاسي "وفقا لقواعد ديمقراطيتنا من الضروري أن تكون هناك بعض التوافقات بين القوى السياسية لتشكيل ائتلاف".


وأضاف "هذا الوضع لم يتحقق بعد".


وتسببت الانتخابات غير الحاسمة التي جرت في الرابع من مارس آذار في حالة من الجمود السياسي بعد أن أفضت إلى ظهور كتلة محافظة تضم حزب الرابطة اليميني المتطرف وحزب إيطاليا إلى الأمام الذي يتزعمه سيلفي برلسكوني كأكبر كتلة في حين تقدمت حركة 5-نجوم المناهضة للمؤسسات لتصبح أكبر حزب منفرد.


وقال ماتاريلا إن من المفيد إتاحة مزيد من الوقت للتفكير كي تتمكن الأحزاب "من تقييم الوضع بشكل مسؤول". وقال مصدر من مكتبه إن المشاورات الجديدة لن تبدأ قبل يوم الأربعاء.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم