تحطم طائرة روسية بسيبريا من دون حدوث إصابات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تحطمت طائرة روسية بدون طيار روسية الصنع أثناء قيامها بأول مهمة لتوصيل الطلبات بعد أن اصطدمت بجدار في مدينة أولان أودي في سيبيريا، اليوم الاثنين 2 أبريل، وخيمت الصدمة والذهول على سكان محليين ومسؤولين إقليميين كانوا متواجدين بالموقع عندما تهشمت الطائرة إلى أجزاء وقطع صغيرة، دون أن يتسبب حادث التحطم في أية إصابات.

وجرى إطلاق الطائرة بدون طيار بهدف توصيل طرد إلى قرية صغيرة في مراسم كانت تهدف لاستعراض طريقة جديدة لتوصيل البريد في منطقة بورياتيا قليلة السكان والتي تقع على بعد 4400 كيلومتر إلى الشرق من موسكو.

وأظهرت لقطات تلفزيونية في المكان الطائرة وهي تنطلق محلقةً في الجو من منصة إطلاق صغيرة حاملة شعار البريد الروسي بلونيه الأزرق والأبيض، حيث ارتفعت في الجو لثوانٍ قبل أن تسقط وتتحطم إثر اصطدامها بمبنى سكني يتألف من ثلاثة طوابق أمام الحشد الصغير من المتفرجين، الذين سُمعت أصواتهم وهم يرددون السباب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم