《مها رشاد》 قائما بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة 《ايتيدا"》

مها رشاد
مها رشاد

أصدر المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قرارا بتعيين مها خليل محمد رشاد، قائما بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" خلفاً لأسماء حسني، والتي انقضت المدة القانونية لرئاستها للهيئة.

 

 

وتشغل مها رشاد، في الوقت الحالي منصب معاون وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاستراتيجيات التسويق والصورة الذهنية، بالإضافة إلى رئاسة قطاع التسويق الاستراتيجي والترويج الدولي بالهيئة.

 

 

وخلال فترة عملها بالهيئة، تولت رشاد مسئولية عدداً من الملفات والمشاريع الهامة كان من أبرزها تحسين الصورة الذهنية عن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري وملف تعزيز التعاون مع المحللين الدوليين والمؤسسات الاستشارية العالمية الكبرى. ونتج عن الجهود واستراتيجيات التواصل الفعالة التي أشرفت عليها عودة مصر وبقوة على خريطة تكنولوجيا المعلومات العالمية وإشادات أكبر المراكز البحثية والجمعيات المتخصصة في قطاعات التكنولوجيا والأعمال، بالإضافة إلى فوز مصر بجائزة أفضل دولة مقدمة لخدمات التعهيد على مستوى العالم.

 

 

وتتمثل الخبرات المهنية للسيدة مها رشاد في صياغة وتنفيذ استراتيجيات التسويق الدولي والترويج لمصر كوجهة جاذبة للاستثمارات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تنفيذ مبادرات اختراق الاسواق وزيادة صادرات شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصرية ومبادرات تطوير وتنمية الأعمال بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية والمنظمات غير الحكومية، والمكاتب التجارية والشركات العالمية.

 

 

انضمت مها لفريق العمل بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عام 2001 حيث شغلت العديد من الوظائف وتدرجت في المناصب الإدارية كان أخرها منصب مدير تطوير مبادرات الاعمال بالوزارة، وذلك قبل انتقالها للعمل بالهيئة عام 2008، وتُعد مها رشاد من الكوادر الشابة التي تتمتع بسيرة مهنية متميزة وبخبرات نوعية اكتسبتها على مدى 17 عاماً في عدد من المراكز القيادية، ومهام تطوير استراتيجيات اختراق الشركات المحلية للأسواق العالمية، وعقد التحالفات، وتعزيز العلاقات الحكومية والحلول التسويقية المتكاملة.

 

 

حصلت مها رشاد على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة عام 2001، كما حصلت على درجة ماجستير إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتقدير امتياز عام 2008، مما أهلها للالتحاق ببرنامج الدكتوراه المهنية في إدارة الأعمال (DBA) بنفس الأكاديمية، وذلك بالإضافة إلى حصولها على عدد الجوائز والدورات التدريبية المتخصصة في مجال إدارة الحكومة الإلكترونية واستشارات الحلول الرقمية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم