انكماش البقعة الحمراء العظيمة بـ«المشترى»| فيديو

المشترى
المشترى

أعلن علماء وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، أن البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشترى أصبحت أصغر بمرور الوقت، فيما تشير أدلة جديدة أن العاصفة تزداد طولا و لونها أكثر برتقالية وذلك مع انكماشها.

 

 

ووفقا للجمعية الفلكية بجدة، كانت البقعة الحمراء العظيمة للمشترى، كبيرة الحجم بما يكفي لابتلاع ثلاث كرات أرضية مع وجود مساحة كافية، لكن العلماء يقولون إن العاصفة الضخمة تقلصت منذ قرن ونصف ولا أحد متأكد من المدة التي ستستمر فيها العاصفة العملاقة في التقلص ، أو ما إذا كانت ستختفي تماماً.

 

 

وأضافت الجمعية، أن دراسة جديدة نُشرت في المجلة الفلكية في 13 مارس 2018 ، تشير إلى أن العاصفة الضخمة تزداد طولاً كلما صغر حجمها، علما بأن العواصف ديناميكية ، وهذا ما نراه مع البقعة الحمراء العظيمة فهي تتغير باستمرار من حيث الحجم والشكل ، كما تتغير رياحها أيضًا.

 

 

وتؤكد الدراسة أن العاصفة كانت تتناقص بشكل عام منذ عام 1878 وهي كبيرة بما يكفي لاستيعاب ما يزيد قليلاً عن الأرض في هذه المرحلة، لكن السجل التاريخي يشير إلى أن مساحتها زادت بشكل مؤقت في عشرينيات القرن العشرين.

 

 

ولفتت الجمعية الفلكية إلى وجود أدلة في الأرصاد أرشيفية تفيد بأن البقعة الحمراء العظيمة قد نمت وتقلصت مع مرور الوقت ومع ذلك ، فإن العاصفة صغيرة جدًا الآن ، وقد مر وقت طويل منذ نشوئها، ولأن العاصفة كانت تتقلص ، فقد توقع الباحثون أن تصبح الرياح الداخلية القوية أقوى ، مثل المتزلجه على الجليد والتي تدور حول نفسها بشكل أسرع عندما تسحب ذراعيها.

 

 

وفي حالة البقعة الحمراء العظيمة ، فإن التغير في الارتفاع صغير بالنسبة للمنطقة التي تغطيها العاصفة ، لكن لا يزال ملحوظًا ، كما يقول الباحثون، أما بالنسبة للون البقعة الحمراء العظيمة أصبح برتقاليًا بشكل كبير منذ عام 2014 ولا يعرف الباحثون سبب حدوث ذلك، ولكنهم يقولون إنه من المحتمل أن المواد الكيميائية التي تلون العاصفة يتم نقلها إلى الأعلى في الغلاف الجوي مع استمرار ارتفاع الموقع. وفي الارتفاعات العالية، ستتعرض المواد الكيميائية لمزيد من الأشعة فوق البنفسجية وستتخذ لونًا أعمق.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم