ولاء جمال تنتصر لإنسانية السندريلا في كتابها «سعاد حسني بخط يدها»

ولاء جمال تنتصر لإنسانية السندريلا في كتابها «سعاد حسني بخط يدها»
ولاء جمال تنتصر لإنسانية السندريلا في كتابها «سعاد حسني بخط يدها»


يصدر كتاب جديد يصدر في الأسواق خلال مايو المقبل يتناول جوانب إنسانية جديدة في حياه السندريلا  الفنانة الراحلة سعاد حسنى.
     
الكتاب للزميلة الكاتبة الصحفية ولاء جمال والتي تعاقدت لإصداره  مع مؤسسة "بتانة"على نشره تحت عنوان " سعاد حسنى بخط يدها ".
 
الكاتبة تروى هذه الجوانب فى كتابها حول ذكرياتها مع سعاد حسنى فى أماكنها ، وفى تفاصيل حياتها ،فى علاقاتها بالبسطاء ، الذين التقتهم المؤلفة عن قرب وعرفت منهم أدق الاشياء عن لحظاتها معهم .
 
تقول ولاء جمال إن هذا الكتاب  أنجزته بحب حقيقى للفنانة الراحلة ،وحاولت فيه أن تنتصر فيه ضد الظلم الذى تعرضت له، وتضيف "فى هذا الكتاب حاولت التنقيب عن سعاد حسنى الانسانة ،كيف كانت تعامل الناس البسطاء، وكيف كانت تصرفاتها معهم ،وهذا الحب الجارف بينها بينهم، والعلاقة النادرة بينها وبين امها.


كما تكشف ولاء جمال عن سعاد حسنى المتدينة التى تحمل حالة صوفية وروحانية نادرة لم يتطرق احد  إليها، أشياء كثيرة يكشف عنها الكتاب الذى يضم العديد من الرسائل بخط  يد سعاد حسنى التى ولدت فى 2٦ يناير ١٩٤٢فى حي بولاق، بالقاهرة، ورحلت عن دنيانا فى ٢١ يونيو ٢٠٠١فى العاصمة البريطانية لندن فى حادث مازال تحيط به الغموض والشكوك حتى الان

 
وتكشف ولاء جمال أن الكتاب يتضمن كافة أوراق سعاد حسنى الشخصية والانسانية وعلاقتها بأهلها وربها ونفقاتها الشخصية وما كانت تؤمن به وهى الأوراق التى لم تعرف السندريلا ان احدا سيقرأها في يوما ما وكانت أوراقا مهمله بالنسبة لها.
 
وترى الكاتبة أن قضية مقتل سعاد حسني وأشياء أخري طغت وطمثت الحديث عن انسانيتها هو كتاب أخذ مجهود سنوات وانفرادات كانت تخص الكاتبة حتي حوارها مع خادمتها سناء.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم