رئيس «دفاع النواب»: المشروعات القومية تقلص نسبة البطالة

اللواء كمال عامر  رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب
اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب

قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب اللواء كمال عامر، إن المشروعات القومية العملاقة التي أطلقتها القيادة السياسية تهدف إلى تحقيق التوازن الاقتصادي وإرساء قواعد العدالة الاجتماعية بمفهومها الشامل، وتبعث الأمل في غد أفضل يضمن الحياة الكريمة لكل مواطن.

وأضاف «عامر»، في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم الأحد، أن المشروعات القومية العملاقة من شأنها تقليص نسبة البطالة والفقر، والمساهمة على المدى القصير والطويل في إعادة توزيع السكان على امتداد سلسلة من المدن الجديدة في كافة أنحاء الجمهورية، وكذلك في سيناء والساحل الشمالي.

وأوضح أن هذه المشروعات تشكل الأساس المتين لانطلاقة تنموية شاملة، كما أنها تحفظ في ذات الوقت الحق في التنمية للأجيال القادمة؛ إيمانا من القيادة السياسية بأن التنمية هي أقوى سلاح في مواجهة الإرهاب وأن البناء الحقيقي لأي أمة قوامه العمل والإنتاج.

وأشار عامر إلى أن مصر بدأت في تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة بوصفها قاطرة التنمية وفي مقدمتها الشبكة القومية للطرق، المشروع القومي العملاق لتنمية سيناء، المشروع القومي للكهرباء، مشروع تنمية محور قناة السويس، فضلا عن إنشاء جيل جديد من المدن الجديدة مثل "العاصمة الإدارية الجديدة"، و"العلميين الجديدة"، والمدينة المتكاملة بهضبة الجلالة، وشرق بورسعيد، والإسماعيلية الجديدة، إلى جانب مشروع تنمية 1.5 مليون فدان وتطوير الساحل الشمالي الغربي.

ولفت إلى أن لجنة الدفاع والأمن القومي عقدت سلسلة من الاجتماعات؛ لمناقشة مشروعات وآفاق التنمية في محور قناة السويس كإحدى المشروعات القومية المهمة، مشيرا إلى أن قناة السويس الجديدة لها أثر إيجابي على المستويين القصير والطويل، لا سيما فيما يتعلق بزيادة عدد السفن بالقناة وتنشيط الحركة الاقتصادية عبر سلسلة من المشروعات المتصلة بالقناة مثل: تطوير 6 موانئء استراتيجية، إلى جانب عدد من الأنشطة الاقتصادية المستقبلية مثل: تجميع السيارات وتكرير البترول.

وتابع: أن مشروع تنمية محور قناة السويس وثيق الصلة بقناة السويس الجديدة، حيث يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الإمكانات الهائلة للقناة وتوفير فرص عمل وجعل منطقة القناة مركزا عالميا للملاحة البحرية، علاوة عن كونه مركزا للتجارة بين الشرق والغرب، فضلا عن إقامة منطقة صناعية كبرى بالقرب من العين السخنة إلى جانب وادي التكنولوجيا بالإسماعيلية.

وأكد حرص الدولة على تنمية سيناء، حيث أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي الخطة الاستراتيجية لتنمية سيناء "2014-2019" والتي تستهدف تنفيذ 290 مشروعا بتكلفة إجمالية تبلغ 175 مليار جنيه وتم الانتهاء من 134 مشروعا منها، وجاري حاليا تنفيذ 156 مشروعا.

وأضاف عامر أن الأحواض السمكية تأتي أيضا كإحدى المشروعات القومية المهمة التي افتتحها الرئيس، علاوة على المنطقة الصناعية الروسية والتي تعد إحدى أهم مشروعات التعاون بين القاهرة وموسكو في منطقة شرق بورسعيد للصناعات اللوجستية، وذلك باستثمارات تقدر بنحو 7 مليارات دولار.

وأوضح أهمية المشروع القومي لاستصلاح وزراعة 1.5 مليون فدان والذي يستهدف بناء مجتمع متكامل وتحقيق تنمية زراعية صناعية، وصولا لتقليل الفجوة بين العرض والطلب من المواد الغذائية، وتقليل الاستيراد من الخارج، لافتا إلى أن المشروع القومي للطرق يعد أيضا من أبرز المشروعات التي تستهدف خدمة المواطنين، حيث يشمل أكثر من 4 آلاف و800 كيلو متر تمثل 20.4% من إجمالي الطرق، فضلا عن تطوير المناطق المحيطة بها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم