فيديو.. شكري: المصلحة العامة والاجتهاد الدائم كانت تحديات أمام عمله الدبلوماسي

السفير سامح شكري
السفير سامح شكري

كشف وزير الخارجية، السفير سامح شكري أنة يري أن المصلحة العامة والاجتهاد الدائم وتحمل كل المسئوليات كانت تحديات أمام عمله الدبلوماسي، مشددا على أن أهم سمات الدبلوماسي، هو أن يكون ملم بالقانون الدولي والقدرة على الإقناع واللغة.

وأضاف "شكري"، خلال لقائه في برنامج "الآن" المذاع على قناة اكسترا نيوز اليوم الأربعاء على هامش الاحتفال بالدبلوماسية المصرية، اليوم 14 مارس أن والده حرص على غرس قيم الالتزام والعمل والتعليم المستمر له من الخبرات المتاحة والسعي دائما.

 وتابع: "سار على خطى والده في العمل الدبلوماسي، وأن وجوده في كثير من الموقع جعله يطلع على طبيعة العمل الدبلوماسي، فضلا عن أن تمثيل الشخص لبلده عمل استهواه".

 وأشار وزير الخارجية إلى أن كل موقع وبلد خدم فيه اكتسب خبرات وتجارب أثرت في تكوين شخصيته، فضلا عن التحديات الوظيفية الكبيرة، التي تحمل الكثير من الظروف الحياتية الصعبة تجاه الأسرة والحياة الاجتماعية المستقرة.

وشدد «شكري» على أن  الدبلوماسي يعمل في ظروف الغربة القاسية، والتنقل المستمر، يفقد العلاقات والصداقات وتكون عبئ لبدء حياة جديدة بشكل دوري كل 4 سنوات، بالإضافة إلى المناخ والظروف المعيشية كلها عوامل كثيرة ومتنوعة، والاستعداد للتكيف مع الظروف وطبيعة المجتمعات التي يتم الخدمة فيها والثقافات المختلفة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم