وزيرة الهجرة: لن نترك حق «مريم».. ونتابع قضية مقتلها في بريطانيا

الطالبة المصرية مريم مصطفى عبد السلام
الطالبة المصرية مريم مصطفى عبد السلام

تنعى وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج وفاة الطالبة المصرية مريم مصطفى عبد السلام بعد الاعتداء عليها في بريطانيا، حيث تتوجت السفيرة نبيلة مكرم بخالص التعازي لأسرة الفقيدة.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، أنها أوفدت اللواء سمير طه مساعد الوزير لشئون الجاليات، للاطمئنان على حالة الفتاة قبيل وفاتها، ومن المقرر أن يتابع الموقف مع السفارة المصرية بلندن التي تنظر حاليا إجراءات مقاضاة المستشفى التي دخلتها الفتاة، إضافة إلى مطالبة وزيرة الهجرة بتصعيد المحاسبة الجنائية لقتلة الطالبة المصرية عقابا على جريمتهم الشنيعة، قائلة: «إننا لن نترك القضية إلا بالوصول لقصاص».

 

كانت وزيرة الهجرة قد تواصلت مع السفير ناصر كامل، السفير المصري في بريطانيا، فور وقوع حادث الاعتداء على الطالبة المصرية مريم ببريطانيا، حيث أشار إلى أن السفارة تواصلت مع أسرة الفقيدة لتقدم سبل الدعم المعنوى لها والمساعدة فى إنهاء إجراءات شحن جثمانها لمصر.

 

وأكد السفير المصري ببريطانيا أن تعامل المستشفى البريطاني الذي دخلته مريم مع حالتها يدعو للتساؤل، وسيتم معاقبته فى حالة ثبوت تعمد الإهمال الطبي، حيث إن هناك تواصلا مستمرا بين السفارة مع وزارتي الخارجية والداخلية البريطانيتين لمتابعة القضية.

 

وأشار إلى أن قامت السفارة رشحت محاميا مصريا لتمثيل أسرة مريم قضائياً للمطالبة بحقها أمام المحكمة البريطانية من الفتيات اللاتى تعدين عليها واللاتى تم إلقاء القبض عليهن مؤخراً، وسوف يتم توجيه اتهام القتل لهن بعد وفاتها.

 

وتواصلت وزارة الهجرة مع الدكتور عماد أبو حسين المستشار القانوني للسفارة المصرية في لندن الذى أكد أنه بوفاة الفتاة فقد تحول مسار القضية من تعدى بالضرب إلى جناية قتل، مشيراً إلى أنه سيتم تحريك دعوى قضائية ضد المستشفى البريطاني التي دخلتها مريم لإهمالها فى علاجها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم