تحت شعار «صوت المرأة من أجل مصر»..

ملحمة نسائية حاشدة لدعم السيسي في الانتخابات الرئاسية

جانب من الاحتفالية
جانب من الاحتفالية

شهد مسرح جمعية "سيدات مصر" بمصر الجديدة، منذ قليل، حشدا نسائيا ضخما وملحمة نسائية متميزة، خلال افتتاح مهرجان "أمانة المرأة بالقاهرة، لحملة كلنا معاك من أجل مصر"، تحت شعار "صوت المرأة من أجل مصر"، لحثهن على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

حضر المهرجان المهندس محمد هيبة، رئيس الحملة، وجمال موسي مسئول الحملة بالقاهرة، ونيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، والنائبة البرلمانية شادية خضير، والنائبة البرلمانية مريان عازر، وعدد كبير من الأسر القاطنة بالمنطقة والمناطق المحيطة بمصر الجديدة التي حرصت على المشاركة والحضور.

بدأ المهندس محمد هيبة - رئيس الحملة- كلمته بالوقوف دقيقة حداد على شهدائنا من الجيش والشرطة، وتقدم بالشكر لأمانة المرأة بالقاهرة برئاسة د.هدى يسى ولأعضاء هيئة المكتب والخط التنظيمي في الحملة حيث يوجد 120 ألف قيادة في جميع ربوع مصر.

وأكد هيبة، أننا جميعا سننزل التصويت وسنكون على قلب رجل واحد لإحباط المؤامرات الغربية ونفوض الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على الإرهاب.
  
وقالت د.هدى يسى، أمينة المرأة بالقاهرة، في الكلمة الافتتاحية للمهرجان، إن المرأة المصرية سيكون لها دور كبير في الانتخابات المقبلة بعد أن ظهر دورها بوضوح في ثورة 30 يونيو، حيث تتعهد بتكوين أكبر حشد ومعها عدد كبير من أفراد أسرتها وعائلتها وجيرانها للنزول في الانتخابات الرئاسية والإدلاء بالأصوات في صناديق الاقتراع والاستمرار أمام الصناديق حتى مواعيد إغلاق الصناديق خلال أيام التصويت الثلاثة وذلك لعدم إعطاء الفرصة  لأعداء مصر والمتآمرين ضدها لتشويه الصورة الانتخابية وإخراج المشهد على أنه مقاطعة انتخابية والتأكيد على تأيدها ومساندتها لقائد الإصلاح والتنمية الرئيس عبدالفتاح السيسي ونقل رسالة إلى العالم بأن مصر تسير في طريقها الصحيح .

وأضافت أن الهدف من المهرجان حث المواطنين للنزول والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئيسية القادمة، لتأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي، لولاية ثانية، واستكمال مسيرة الإنجازات والمشروعات القومية العملاقة التي أسسها خلال الولاية الأولى، واقتلاع جذور الإرهاب والتطرف ووئد الفتنة الطائفية.

وأشارت إلى أن المرأة المصرية كانت ولازالت المحرك للشارع في كل الفعاليات السياسية، والتي أثبتت خلالها المرأة قدرتها على حشد الأسرة كلها؛ للمشاركة الفعالة في كافة أحداث مصر السياسية، مؤكدة على أنه واجب على كل سيدات مصر المشاركة في انتخابات الرئاسة لإظهار طبيعة مصر الديمقراطية أمام العالم ومواجهة أي مخططات عدائية تستهدف النيل من حرية بلادنا. 

شارك في المهرجان عدد كبير من الشخصيات العامة وممثلي مراكز أمينات المرأة بالحملة ورموز الإعلام والفن وعدد كبير من السيدات والفتيات دعما للانتخابات الرئاسية دفاعا عن الوطن وحماية مستقبل أبنائنا.

وقد شهد المهرجان تقديم عروض فنية لمجموعة من الأغاني الوطنية من الفنانين الداعمين لصوت المرأة من أجل مصر، منهم المطرب الشاب "أحمد شوقي" الذي غنى بأغنية "أد الدنيا" الأغنية الرسمية لحملة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والمطربة الشابة منال، وأحيى الحفل كل من الفنان شعبان عبد الرحيم والفنان سامح يسري.
 
وفى كلمتها  أكدت  نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، على أن ما تحقق خلال فترة الرئيس 4 سنوات يتجاوز نسبة 45%، مما حققه الجهاز على مدى 25 عاما، مشيرة إلى أن الجهاز منح قروض بقيمة 34 مليار جنيه منهم 15 مليار جنيه للمرأة. 
ودعت أي سيدة للتقدم للحصول على قرض ميسر من خلال الاتصال برقم 16733.

ووجهت النائبة شادية خضير تحية للجيش المصري الذي يحارب لتطهير سيناء.

وفى كلمته أكد د.طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، أن المرأة تعيش عصرها الذهبي في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتم تمثيلها بعدد 90 مقعدا في البرلمان.

وتم خلال المهرجان تكريم نماذج مختلفة للمرأة المتميزة خلال المهرجان.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم