خبيرة تكنولوجية: التحول الرقمي يدعم الثورة الصناعية الرابعة

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

اختتمت اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر "مستقبل التحول الرقمي في إدارة سلاسل الإمداد وتقليل الهدر في المنشآت الصناعية"، الذي نظمته شركة "سمبيوس" بالقاهرة.
 

وحضر المؤتمر نخبة من الخبراء الأجانب، وكبار ممثلي الشركات بالقطاع الخاص والعام، والمهتمين بتطوير قطاع الصناعة في مصر.

 

وقالت الخبيرة التكنولوجية شيرين مسلم، إن أبرز توصيات المؤتمر تركزت في زيادة كفاءة الشركات، عن طريق مواكبة التحول الرقمي، وتطبيق نظم لتحسين الكفاءة التشغيلية وتقليل الهدر والتعرف على أحدث النماذج، فضلا عن تعزيز العلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص، لدعم توصيل الشركات ببعض ومراحل التصنيع المختلفة.

 

وشددت "شيرين"، على أهمية تأهيل وزارات التعليم والجامعات للخريجين ليكونوا على استعداد للتوجه نحو التحول الرقمي، مشيرة إلى أنه أصبح عاملا أساسيا لتحديث الصناعة والتعامل الفعال مع مستجدات وتحديات الثورة الصناعية الرابعة، التي تجمع بين التحول الرقمي الشامل والتكامل في المنظومة الرقمية مع الشركاء في سلاسل القيمة.

 

وأوضحت الخبيرة التكنولوجية، أن التحول الرقمي يعد نظاما واسعا، يشمل الابتكار والتعليم وتطوير المهارات والجوانب الاستراتيجية والاستثمار، مؤكدة أن سلاسل الإمدادات تهدف لتوصيل الخامات للمصانع والمنتجات للعملاء في الوقت المحدد بالكمية والجودة المطلوبة.

 

وأكدت شيرين مسلم، أن "سيبميوس" تعمل على تقديم نماذج من شأنها تطوير وتحسين العملية الصناعية، لافتةً إلى أن القطاع الصناعي في مصر يواجه حالياً العديد من التحديات نتيجة للظروف الاقتصادية التي طرأت مؤخرًا على السوق المصري، فارتفعت أسعار مدخلات الإنتاج، ما أدى إلى زيادة الأسعار النهائية للمنتج أو تقليل جودته.

 

واختتمت الخبيرة التكنولوجية حديثها قائلة: "إن سمبيوس حريصة على طرح نماذج وحلول مبتكرة من شأنها تقليل الهدر في جميع مراحل التصنيع، وبالتالي رفع كفاءة المنتج وتحقيق الربح للشركات، بدلاً من زيادة التكلفة على المستهلك التي تؤدي إلى قلة الإقبال على المنتجات، وزيادة العجز لدى الشركات".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم