البابا تواضروس: الرياء والعند ينتجان أسوأ الصفات

 البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

أكد البابا تواضروس الثاني، أن الفريسيون -إحدى الفئات اليهودية- كانت تصرفاتهم عبارة عن نواتج الرياء المخلوط بالعناد، مشيرا إلى أن ذلك نتج عنه 5 صفات سيئة لا يزال العالم يعاني منها حتى اليوم.

 

وأشار البابا تواضروس، خلال عظته الأسبوعية بدير الأنبا بيشوي بوداي انطرون، اليوم الأربعاء، إلى أن الصفات الخمس السيئة هي: «الظلم بكافة أشكاله، والوقوع في العثرات، والنظرة المادية، والحرفية أو ضيق الأفق، والشكلية وهو المظهر أكثر من الجوهر الجيد».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم