ماذا قال وزير الداخلية للرئيس خلال زيارته لمقر الوزارة؟

 الرئيس ووزير الداخلية
الرئيس ووزير الداخلية

أكد وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار أن أجهزة الأمن استعادت كامل قدراتها، وعادت مصر بقيادة الرئيس السيسي الحكيمة، لمكانتها على المستوى الإقليمي والدولي، واستقرت أوضاعها داخليا، معبرا عن مشاعر العرفان والوفاء والعهد الصادق بمواصلة الجهود والعطاء والتضحيات لدعم خطى المسيرة الوطنية لينعم المجتمع المصري بثمار التنمية والرخاء.


جاء ذلك خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 14 مارس، مقر وزارة الداخلية بالقاهرة، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ومجدي عبد الغفار وزير الداخلية، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، وعدد من الوزراء، وكبار قادة هيئة الشرطة والقوات المسلحة.


وجاء نص كلمة وزير الداخلية خلال الزيارة؛ كالتالي:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
السيدْ رئيسِ  الجمهوريةْ
" يسعدني وهيئة الشرطة تشريفكم والحضور الكريم و أتقدم بعظيم الشكر والامتنان على كافة أوجه الدعم الذي تقدموه لهيئة الشرطة ولأبنائكم من رجالها الأوفياء ذلك الدعم الذي تجسد في إنشاء المقر الحالي للوزارة وملحقاته وتعزيز أجهزتها بكافة الاحتياجات المادية والتقنية الحديثة وتوفير كافة المقومات التي تتطلبها المواجهة الأمنية الفاعلة لتحديات المرحلة الراهنة فضلا عن المتابعة المتواصلة والمعايشة المستمرة من جانب سيادتكم  لواقع العمل الأمني وحرصكم على تكامل وقوة أدائه وتطوير آلياته".
السيد الرئيس
مع استمرار وتواصل الجهود الأمنية كان من الضروري أن نرصد  بكل دقة ووضوح  أبرز النتائج التي حققتها أجهزة الوزارة  خلال مشاركتها مسيرة الوطن في البناء والتقدم  والتي بدأت بقيادة سيادتكم عام 2014 ليشمل الرصد كافة المحاور  للتأكيد على حجم الجهود والتضحيات التي بذلت والإنجازات التي تحققت  وبهدف الاستفادة من دلائل الأرقام في التخطيط للمستقبل بتعظيم إيجابياتها وتدارك سلبياتها وتوظيف مؤشراتها في تطوير وتحديث أجهزة الوزارة وتعزيز قدراتها وتحصين وعى رجالها الوطني ضد أية محاولات للنيل منها.                       
وإذا كانت لغة الأرقام هي أبلغ الدلالات   فإننا نضع اليوم   أمام  سيادتكم  بعض الحقائق  والمؤشرات التي تشهد  على ما تم إنجازه خلال  السنوات الأربع الماضية  حيث أكدت النتائج الإحصائية تزايداً في  معدلات ضبط الجرائم بشكل عام وتراجعا في بعض الأنماط الإجرامية وانخفاضا كبيراً في  أعداد العمليات الإرهابية  بنسبة بلغت 85% مما يشير إلى نجاح الجهود الأمنية في منع أسباب وقوع الجرائم والحد منها  وضبط ما يرتكب منها  بكل قوة وحسم . 
وفقكـــم الله وســـدد خطــاكـم
وحفظ مصرنا الغالية آمنة مطمئنة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم