«تعليم الوادي الجديد» ينظم ندوات توعية حول محمية نيزك جبل كامل

محاضرات لطلاب المدارس بالوادي الجديد عن محمية نيزك جبل كامل
محاضرات لطلاب المدارس بالوادي الجديد عن محمية نيزك جبل كامل

أوضح محمد بهنوس مدير محمية نيزك جبل كامل الطبيعية بمحافظة الوادي الجديد، بأنه يجري حاليا تكثيف الندوات التوعية بأهمية المحميات الطبيعية بالمحافظة.


واكد «بهنوس» انه تم توقيع برتوكول تعاون مع مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، لتنفيذ ندوات علي مستوي 30 مدرسة بقطاعي الخارجة والداخلة، لتعريف الطلاب على أهمية تلك المحميات الطبيعية.


 
وأوضح «بهنوس» أن محمية «جبل كامل» أعلنت محمية طبيعية في عام 2012، والتي تقع شرق منطقة العوينات وغرب منطقة توشكي، واكتشفت عام 2010، بواسطة بعثة جيولوجية مصرية إيطالية مشتركة، حيث عثر الفريق علي أكبر فوهة في الأرض تنبئ عن ارتطام نيزك عملاق بالأرض في هذه المنطقة منذ آلاف السنين، كما عثر الفريق العلمي علي بقايا النيزك، وحمل معه قطعة من النيزك وزنها85 كجم لتسكن المتحف الجيولوجي.


وحول خصائص وأهمية المحمية، قال «بهنوس» إن النيزك المكتشف يزن 10 أطنان، ويتركب من90% من الحديد و10% نيكل، وقد تحرك من منطقة الكويكبات الموجودة بين كوكبي المشتري والمريخ، وكانت سرعته قبل الارتطام بالأرض12 ألف كيلو متر في الساعة، ونتج عن الاصطدام صخور نيزكية تم جمع850 كيلو جرام منها. 

 

وتابع «بهنوس» بالنظر للحفرة التي خلفها الارتطام بالأرض نجد أنها واحدة من15 حفرة فقط تنتشر علي سطح الأرض، إلا أنها تتميز دونها جميعا بعدة مميزات, منها أن الحالة البيئية التي توجد عليها الآن جيدة جداً، علي خلاف الحالات التي توجد عليها قريناتها في جميع أنحاء العالم ومكوناته المعدنية تشكل العناصر الأساسية لمركز الأرض وكواكب المجموعة الشمسية, لذا فإن دراسة تلك المكونات لها أهميتها العظمي في دراسة تراكيب باطن الأرض والكواكب.

 

وأردف، "النيزك قد ارتطم بالأرض في فترة تتراوح بين2000 و5000 سنة من وقتنا الحالي, والدلائل تؤكد أن الارتطام كان بزاوية ميل ولم يتخذ الوضع العمودي, وولدت عملية التصادم مع الأرض ارتفاعا هائلا في درجة الحرارة وتولد ضغط عالي أديا الي تحطم النيزك وتبخر جزء كبير منه, وتناثرت آلاف القطع النيزكية منه بالمنطقة ، وعندما اصطدم بالأرض نتج عن الارتطام فوهة بعمق16 مترا وبقطر45 مترا".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم