محلب فى مؤتمر المشروعات القومية بجامعة اسيوط

جامعة أسيوط تشهد انطلاق مؤتمر «المشروعات القومية» بحضور محلب

ابراهيم محلب ومحافظ اسيوط ورئيس الجامعة
ابراهيم محلب ومحافظ اسيوط ورئيس الجامعة

شهدت جامعة أسيوط اليوم انطلاق أعمال مؤتمر «المشروعات القومية والإستراتيجية الكبرى في مصر» بحضور المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية ورئيس مجلس الوزراء السابق والمستشار أمير سيد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والمهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط واللواء أركان حرب شريف سيف الدين قائد المنطقة الجنوبية العسكرية و الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط و الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادى والدكتور جمال الدين أبو المجد رئيس جامعة المنيا .

 في بداية كلمته أشار المهندس إبراهيم محلب إلى دور جامعة أسيوط في تحقيق نهضة ورفعة الصعيد، والذي تجسد في ثلاث محاور لعملها ترتكز على الرؤية الثاقبة والتخطيط العلمي والتنمية المستدامة كما استعرض عدد من المشروعات القومية والإستراتيجية يأتي في مقدمتها مشروع محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة والشبكة القومية للطرق ومحطات الكهرباء والطاقة ، وملايين الوحدات السكنية للقضاء على العشوائيات، بالإضافة إلى مشروع تكافل وكرامة الذي يدعم سبل تحقيق العدالة الاجتماعية ووضع أساس لحياة كريمة لملايين المصريين .

وأعلن المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، خلال كلمته عن المشروعات المستقبلية بالمحافظة والتي تشمل إنشاء مدينة للحرفيين ومنطقة حرة للاستثمار ونقل العشوائيات والمناطق الخطرة، منوهاَ أن المحافظة شهدت عدد من المشروعات التطوير خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف الدسوقي أن قطاع التعليم شهد تنفيذ 106 مدرسة جديدة بالإضافة إلى إنشاء عدد من الأجنحة والتوسعات وذلك لزيادة القدرة الاستيعابية للمدارس وتقليل كثافة الطلاب بالفصول، وعن مجال الصحة فقد شهدت المحافظة تعاون من جامعة أسيوط في تطوير خمس مستشفيات للارتقاء بالخدمة الصحية وإطلاق حملة أسيوط بلا فيروس سى كما تم انجاز العديد من المشروعات في قطاع الكهرباء والإسكان ، وقطاع الري وقطاع التكنولوجيا والمعلومات والطرق والنقل .

من جانبه أكد الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، أن القيادة السياسية تولي اهتمام كبير لتطوير التعليم العالي والبحث العلمي بمختلف قطاعاته مما يعكس إيماناً حقيقياً منها بأهمية العلم كأول أسس الاستثمار البشرى وقدرته على تحقيق تقدم الأمم وتنميتها.

وأشار جعيص إلى ما تتلقى جامعة أسيوط من نصيباً وافراً من الدعم والتوفير باعتبارها واحدة من أكبر خمس جامعات مصرية وأقدمهم إقليمياً وهو ما مكنها من المضي قدماً في مسيرة العمل والعطاء وتمكينها من أدائها رسالتها العلمية والخدمية والتنموية المعنية بها وهو ما تجلى في إنشاء عدد من الصروح الطبية الجديدة الرائدة في صعيد مصر.

 وتعهد اللواء شريف سيف الدين بمواصلة اهتمام القوات المسلحة بالقطاع المدني وخدمة الملايين من مواطني الشعب المصري وهى المسؤولية التي تحرص القوات المسلحة على الوفاء بها إلى جانب ما تقوم به من واجب وطني في الدفاع عن الوطن وحماية أمنة.

وأضاف شريف أن عدد من المشروعات لقومية ولاستراتيجيه التي قدمتها القوات المسلحة هدية لصعيد مصر والتي شملت مشروع استصلاح وزراعة مليون ونصف فدان ومشروع أحلال وتجديد ورفع كفاءة 685 منزل بالقرى الأكثر احتياجا بالإضافة إلى 98 منفذ بيع للحوم والمواد الغذائية بأسعار اقل من السوق المحلى وفى مجال التعليم فقد تم تأهيل أكثر من 850 من شباب الخرجين وذوى الاحتياجات الخاصة بالمركز التعليمي للغات ونظم المعلومات التابع للقادة المنطقة الجنوبية ودفع القوافل الطبية بكافة المناطق والقرى وتقديم الرعاية الصحية وإجراء العمليات الجراحية لكافة المرضى

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم