الإعدام شنقًا لصاحب مصنع طوب قتل شقيقين بالشرقية

حبل الاعدام
حبل الاعدام

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة صاحب مصنع طوب بالإعدام شنقا لقيامه بقتل شقيقين بإطلاق الأعيرة النارية عليهما انتقاما منهما لوجود خلافات بينهم على تجارة الآثار.

 

صدر الحكم برئاسة المستشار علاء الدين شجاع، وعضوية المستشارين محمد مصطفى عبيد، وأشرف عبيد علي، وأمانة سر أيمن حسونة.

 

ترجع وقائع القضية إلى شهر يناير من عام 2014 حيث تلقى اللواء مدير أمن الشرقية إخطارا بالعثور على جثة تاجر إطارات بطاريات 41 عاما داخل معرضة بقسم حسن صالح بالزقازيق والعثور على جثة شقيقة الأكبر 53 عاما داخل سيارته بطريق القنايات الزقازيق.

 

وتوصلت التحريات إلى أن وراء الحادث صاحب مصنع طوب 35 عاما بقرية تل حوين مركز الزقازيق  وان المتهم قام بمنحهما 2 مليون جنية لمشاركتهما في تجارة الآثار إلا أنهما لم يفيا بوعودهما له فطالبهما برد المبالغ المستحقة له فماطلاه في السداد فقعد العزم على التخلص منهما وفى يوم الحادث توجه المتهم للمجني علية صاحب معرض الإطارات واستدرجه داخل المخزن وأطلق الأعيرة النارية عليه.

 

ثم اتصل بشقيق المجني عليه واستدرجه إلى منطقة مظلمة بطريق القنايات الزقازيق بدعوى عرض قطعة أثار بحوزته وعقب وصولة عاجلة بطلق ناري أودى بحياته.

 

تم القبض عليه، وإحالته للنيابة التي قدمته لمحكمة الجنايات، والتي أصدرت حكمها المتقدم.   
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم