«إسلام».. ضحية جديدة لمواقع التسوق الإلكتروني

إسلام حاتم
إسلام حاتم

لم يكد ينسى المصريون حادث مقتل الطالب بكلية الهندسة محمد عبد العزيز، يوم الأربعاء الماضي، أثناء قيامه بشراء جهاز «لاب توب» مستعمل من خلال موقع البيع الإلكتروني «OLX»، الذي لم يمر عليه سوى 8 أيام، وإلا وتفاجئوا بضحية أخرى لمواقع التسوق الإلكتروني.

 

الضحية هذه المرة شاب يدعى «إسلام»، الذي نشر عبر صفحته الشخصية بـ«فيس بوك»، تعرضه لحادث جديد من حوادث بيع الأجهزة الإلكترونية، عندما قرر شراء عدسة للكاميرا الخاصة به.

«بوابة أخبار اليوم» تواصلت عبر الهاتف مع الضحية «إسلام حاتم»، الذي أكد من جانبه حقيقة ما نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

«إسلام» روى تفاصيل وقوعه في عملية نصب، قاده إليها، أحد مواقع التسوق الإلكتروني، حيث قال: «إنه يدرس بمعهد هندسة وتكنولوجيا الطيران، وكان يريد شراء عدسة للكاميرا الخاصة به، وبمجرد أن رأى طلبه على أحد مواقع التسويق الإلكتروني، تواصل على الفور مع صاحب الإعلان لتحديد موعد للمقابلة.

وأضاف، أنه اتفق مع صاحب الإعلان على أن تتم المقابلة بموقف العاشر من رمضان، موضحاً أنهم توجهوا بعد المقابلة لمنزل المعلن، واستقلوا سيارة أجرة، وفي منتصف الطريق طلب أصدقاء المعلن أن يتوقف ليغادروا السيارة، وبمجرد النزول منها فوجئ بأحد الأشخاص يوجه له ضربة على رأسه.

وأضاف: «بعد أن تلقيت الضربة على رأسي وجدت شخصا آخر يخرج «مطواة» وينزع حقيبتي التي تحتوي على كاميرا وأموال العدسة التي جئت لشرائها وهربوا، بعد أن قاومتهم رغم ضربهم المبرح لي ولكني لم أستطع المقاومة أكثر بسبب النزيف».

يتابع الضحية روايته: «توجهت للمستشفى حتى جاءت الممرضة بعد نصف ساعة ومعها الطبيب المعالج الذي قام "بخياطة" وجهي وبعض الإصابات التي وصلت إلى 29 "غرزة"، بعدها توجهت للقسم لعمل محضر بالواقعه برقم 2899 جنح أول العاشر سنة 2018».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم