تفاصيل الاعتداء على محامٍ مصري في السفارة الفلبينية بالكويت

صورة للمحامي المعتدى عليه
صورة للمحامي المعتدى عليه

أكدت السفيرة هويدا عصام، القنصل العام المصري في دولة الكويت، متابعة كافة تفاصيل حادث الاعتداء الذي تعرض له أحد المستشارين القانونيين المصريين داخل السفارة الفلبينية، حيث يتم التحرك بكافة الوسائل الدبلوماسية والقانونية  للحصول على حقه.

 

وقالت السفيرة هويدا عصام في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»: «إنها تابعت ما نشرته صحيفة «الأنباء» الكويتية في عددها اليوم الثلاثاء الموافق 13/3/2018 حول قيام اثنين من موظفي السفارات الأجنبية ودبلوماسييها بالتعدي على محام مصري، في الوقت الذي تلقت فيه القنصلية رسالة على صفحتها بـ«فيسبوك» من الشخص المعتدى عليه والذي طلب التواصل مع القنصلية من خلال هاتفه».

 

وأضافت «أنه من خلال التواصل مع المواطن المعتدى عليه "هاني محمد محمد "، تبين أنه يعمل مدير مكتب لدى مجموعة محاماة "سعود الوسمي" القانونية المتعاقدة مع السفارة الفلبينية، للقيام بأعمال المحاماة والاستشارات منذ 10/2017، وأن السفارة الفلبينية قامت باستدعائه لبحث تسفير 3 من العمالة الفلبينية، وأثناء وجوده بمكتب القنصل الفلبيني دخل أحد العاملين بالسفارة، ووجه له السباب لكونه عربيا مصريا».

 

نوهت «عصام» أنه حسب أقوال المعتدى عليه «توجه بعد هذه الواقعة على الفور إلى مكتب السفير الفلبيني، وقدم شكواه ضد الموظف الذي أهانه، وجلس في قاعة الاستقبال لحين التحقق من الواقعة، وأثناء انتظاره حضر الموظف الفلبيني مرة أخرى، وبدأ بالتعدي عليه بالسب والضرب، مما دعاه إلى الدفاع عن نفسه، حتى تدخل موظفو السفارة لإنهاء الاشتباك وبعدها تم تركه في قاعة الاستقبال لمدة 4 ساعات».

 

وتابعت القنصل المصري بالكويت «أن المواطن المصري تواصل هاتفياً مع كفيله الكويتي سعود المطيري، الذي أخطر وكيل وزارة الداخلية بالواقعة، والذي تواصل مع وزارة الخارجية الكويتية التي تدخلت بالطلب من السفير الفلبيني بإخلاء سبيل المواطن المصري على الفور».

 

وأردفت السفيرة هويدا عصام «إن السفارة الفلبينية لم تستجب لطلب وزارة الخارجية بالسماح له بالخروج، لكنها سمحت للكفيل الكويتي بدخول مقر السفارة واصطحابه للخارج، وأثناء خروج المواطن المصري بصحبة الكفيل من مقر السفارة تجمهر حوالي عدد 25 موظفا فلبينيا بالسفارة، وانهالوا بالضرب عليه، حيث تعدى عليه أحدهم بآلة حادة».

 

واختتمت «عصام» تفاصيل الاعتداء على المواطن المصري داخل السفارة الفلبينية بالكويت «أنه حدثت ضغوط واتصالات من الكفيل الكويتي ووزارة الخارجية الكويتية للسماح بدخول سيارة الإسعاف والشرطة الكويتية داخل السفارة الفلبينية وإخلاء سبيله، حيث تم نقله إلى مستشفى مبارك لتلقي العلاج وتحرير تقرير طبي بالواقعة».

 

ولفتت إلى أن المواطن المصري «هاني محمد محمد» حضر  إلى مقر القنصلية  أمس، حيث ذكر أنه تم تقديم شكوى لمكتب النائب العام الكويتي بشأن واقعة الاعتداء عليه، والذي أفاده بأنه من المقرر أن يتم التواصل معه خلال يومين لمتابعة سير المحضر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم