مايا مرسي تشارك في تسليط الضوء على المرأة الريفية

د. مايا مرسي
د. مايا مرسي

شاركت د. مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة في المائدة المستديرة الوزارية حول «سبل مكافحة العنف ضد المراة الريفية والوصول للعدالة». 

 

عقدت المائدة المستديرة على هامش اجتماعات لجنة وضع المرأة 62 والتي تسلط الضوء هذا العام على سبل تمكين المرأة الريفية لبناء مجتمعات قوية تسهم فى تحقيق العدالة الاجتماعية .

 

وتسعى المائدة المستديرة لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة حول الممارسات الجيدة لتمكين المرأة في مجال مكافحة العنف ضد المراة والتدابير التي تم اتخاذها وأثبتت نجاحها في توفير الخدمات الصحية للفتيات والنساء الريفيات بالإضافة إلى دور الدولة كضامن وفاعل رئيسي لوصول النساء إلى العدالة.

 

وشارك في فعاليات المؤتمر عدد من السيدات الريفيات لعرض تجاربهن الشخصية وقصص نجاحهن في الخروج من دائرة التهميش والأحوال الاجتماعية والاقتصادية الضعيفة.

 

وخلال الجلسة عرضت امرأة ريفية من الاكوادور قصة كفاحها الشخصي وإصرارها على استكمال تعليمها رغم كل الصعوبات واوضحت أن البرامج الوطنية ببلادها ساعدتها حيث تم تشيد المدارس لتدريب الرائدات الريفيات فاستطاعت النجاح على المستوى العملي والعلمي وتعمل الان كمستشارة للمجلس الوطنى بالإكوادور، وقد طالبت في كلمتها بميثاق عالمي يضمن تنفيذ حقوق الفتاة والمرأة الريفية وعدم حدوث أى تمييز ضدها.

 

وقد وضعت الجلسة ثلاث محددات رئيسية يمكن من خلالها تحسين أوضاع المرأة الريفية من خلال دعم الجهود الوطنية فى مجالات التكنولوجيا والتعليم والتغذية الصحية.

 

جدير بالذكر فى هذا الإطار ان سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية قد أعاد إحياء برنامج الوجبات الغذائية بالمدارس لدعم التلاميذ وأسرهم وتحقيق جودة لمخرجات العملية التعليمية والحد من التسرب من التعليم

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم