«الكنيسي»: دور الإعلام الهادف إظهار الحقائق دون تزييف

الكنيسى خلال ندوة جامعة الفيوم
الكنيسى خلال ندوة جامعة الفيوم

أكد نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي، أهمية دور الإعلام في مواجهة الإرهاب والشائعات التي تضرب المجتمع، مشيرًا إلى أن رسالة الإعلام الهادف تعمل على نقل وإظهار الحقائق للمستمع والمشاهد دون تزييف أو إدخال أي أغراض شخصية.

 

ولفت نقيب الإعلاميين، إلى أن ميثاق الشرف الإعلامي، يعطي فرصة كبيرة للإعلاميين لإعادة التوزان للمشهد الإعلامي، وتقديم صورة حقيقية لكي تخرجه من كل النظم التي تسيء إليه ليقدم الصورة الحقيقية، مؤكدًا أن الإعلام سلاح قوي ولذلك يجب على ممتهن هذه المهنة أن يدرك الدور العظيم الذي يقدمه ويحسن استخدامه.
 

وأكد نقيب الإعلاميين، أن ميثاق الشرف الإعلامي تشتمل بنوده على ترتيب وصياغة أولوية المادة المنشورة والمعروضة والمذاعة بشكل يعكس الأولويات الحقيقية للمجتمع، ويبتعد عن الإثارة المنبوذة والشجار الأجوف والالتزام بالحقائق، والامتناع عن اختلاق الوقائع أو إطلاق الأخبار المفبركة أو المصطنعة أو المضللة، والاعتماد على مصادر معلنة وواضحة ومسؤولة ومتخصصة كلما أمكن.

 

وأشار "الكنيسي"، إلى تجنب تداول الشائعات والأخبار المجهلة، وعدم خلط الخبر بالرأي أو تكون الحدود الفاصلة بينهما واضحة للجمهور بما لا يدع مساحة للالتباس بين المعلومة والرأي الشخصي، وكفالة حق الرد والتصحيح بما يتناسب مع مساحة المادة الإعلامية ومكان نشرها أو بثها، بالإضافة إلى الامتناع عن نشر وتقديم أخبار الدعاوى القضائية والجرائم بصورة تؤدى إلى تبريرها، وتجنب التأثير على الرأي العام والأطراف المعنية لصالح أو ضد المتهمين أو الشهود أو القضاة، والالتزام بعدم الدخول في ملاسنات أو مشاحنات إعلامية وبعدم استخدام مساحات النشر أو أوقات العرض في طرح خلافات شخصية أو معارك ومصالح خاصة.

 

وتابع نقيب الإعلاميين، أن الميثاق ينص على الامتناع عن إثارة الكراهية والتمييز والتحريض بكل أنواعه بين أطياف الشعب وفئاته، والامتناع عن كل ما من شأنه إشاعة الأفكار التي تروج للدجل والشعوذة والخرافات وتغييب العقل، والامتناع عن الممارسات التي يجرمها القانون وترفضها مواثيق الشرف وعلى رأسها السب والقذف وانتهاك خصوصية الأفراد وحرماتهم تحت أي ظرف من الظروف، والالتزام بقيم المجتمع وأخلاقه وأعرافه في الحوار والخطاب الصحفي والإعلامي، والتأكيد على القيم الروحية والأخلاقية التي ترسخها الأديان السماوية ويؤمن بها ويحترمها المجتمع المصري.

 

جاء ذلك خلال كلمة الإعلامي حمدي الكنيسي، خلال ندوة بجامعة الفيوم، تحت عنوان:  "ميثاق الشرف الإعلامي".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم