صور| «الشيخة سالمة» سقطت من حسابات المسؤولين.. تعرف على مشاكل قاطنيها 

  مركز الشباب مغلق منذ 8 سنوات 
مركز الشباب مغلق منذ 8 سنوات 

قرية الشيخة سالمة التابعة لمركز شبين القناطر بالقليوبية تبعد عن القاهرة مسافة حوالي 50 كم ويقطنها ما يقرب من 10 ألاف نسمة، وتشتهر القرية بزراعة الفراولة «فريش» والتي يتم تصدير معظم إنتاجها إلي الدول الأوروبية والعربية. 

 

هذه القرية البسيطة سقطت من حسابات المسؤولين حيث يعاني الأهالي من نقص شديد من الخدمات المقدمة إليهم ومعها العزب التابعة لها من مشروع الصرف الصحي، وتسود حالة من الغضب بين الأهالي بسبب تجاهل المسؤولين لهم.

 

قابلت «بوابة أخبار اليوم» عدد من قاطني القرية للحديث عن معاناتهم..

 

في البداية قال محمد السيد: «لقد تم إدراج مشروع الصرف الصحي في الخطة حيث تم تخصيص محطتين للصرف بعد استبعاد قرية عرب العلوة رغم أنها لا تبعد سوى أمتار قليلة من القرية الأم الشيخة سالمة وتوجد موافقة من الوزارة بإدراجها ولكن لم يتم شيء حتى الآن». 

 

وذكر صالح حسين أحد شباب القرية أن مركز الشباب الذي تكلف أكثر من 2 مليون جنيه يعد مغلقا في وجه الشباب منذ 8 سنوات، وقام مجلس إدارة المركز المكون من عائلة واحدة بعمل بوابة تشبه السجن.

 

وقال حسين علي إن مركز الشباب تحول إلى مرتع للحيوانات الضالة ومأوي للمدمنين، وطالب شباب القرية بتدخل وزير الشباب والرياضة بإرسال لجنة للتحقيق في وضع مركز شباب الشيخة سالمة إنقاذا لشباب القرية. 

 

وتطرق علاء رفعت من أهالي القرية إلى مشكلة تعطل التليفونات، وقال: «بعد سرقة الكابل الرئيسي الذي يصل إلى عرب العلوة والعزب التابعة للقرية قمنا بتقديم عدة شكاوى إلى سنترال شبين القناطر وبنها ولكن دون جدوى.. وطلاب وشباب القرية يستخدمون النت ولكن لا غنى عن التليفونات الأرضية». 

 

وأضاف حسين محمود أن من أهم المشاكل التي تواجه أبناء القرية وجود المصرف الزراعي الذي تحول لمقلب للقمامة والحيوانات النافقة مما يتسبب في انتشار الأمراض بين الناس، كما أنه توجد محطة صرف صحي تقوم بالصرف عليه إضافة إلى سيارات كسح المجاري التي تصرف على هذا المصرف وقد انتشرت الحشرات والناموس التي تسببت في إصابة المواطنين بالأمراض. 

 

وتابع محمد سليمان أن القرية لا يوجد بها مدرسة إعدادية ويضطر التلاميذ إلى الذهاب لأقرب مدرسة تبعد أكثر من 3 كم مما يشكل عليهم عبئا ثقيلا.

 

ويشير أحمد عبادة موجه بالتعليم إلى أن القرية في حاجة ماسة لمكتب بريد لأن كبار السن يعانون من الذهاب إلى الوحدة المحلية بقرية «تحوريا» التابعة لمركز شبين القناطر ويضطر أصحاب المعاشات السير على الأقدام للذهاب إلى مكتب البريد بهذه القرية حيث لا توجد مواصلات تنقلهم إليها. 

 

ومن أخطر المشاكل التي يعاني منها المزارعون كما يقول عادل رشاد (مزارع) هى مشكلة ترعة مياه النيل التي لا تصلها مياه النيل فتحولت إلى مقلب قمامة ونضطر لاستخدام المياه الأرتوازية وهى تكلفنا كثيرا بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأسمدة والمبيدات.

 

صرخات ومعاناة أهالي قرية الشيخة سالمة نهديها للواء محمود عشماوي محافظ القليوبية الذي ينتظره الأهالي بزيارة قريتهم المنسية للوقوف بنفسه علي حجم المشاكل التي يعاني منها أبناء القرية حتى يتخذ الحلول لحل هذه المشاكل.  

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم