«سجل حافل باتهامات التعذيب».. جينا هاسبل أول سيدة ترأس المخابرات الأمريكية

جينا هاسبل
جينا هاسبل

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، تعيين جينا هاسبل، في منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، خلفا لمايك يومبيو، الذي تولى منصب وزير الخارجية.

 

وتنتظر هاسبل، موافقة الكونجرس عليها، قبل أن تتولى المنصب رسميا، وعقب الموافقة عليها تصبح هاسبل، أول سيدة تصل إلى هذا المنصب في تاريخ الولايات المتحدة.

 

من جهته نشر موقع «إنترناشيونال بيزنس تايمز»، البريطاني 5 معلومات عن هاسبل:

 

1- ترتبط هاسبل ببرنامج الـ«سي آي إيه»، الخاص بعمليات استجواب السجناء والذي تضمن تكتيكات تعد من أساليب التعذيب، وفقا للتقرير الذي سلطت لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الضوء عليه في وقت سابق.

 

2- أدارت سجن الوكالة في تايلاند عام 2002، الذي أثيرت تقارير حول استخدامه لأسلوب «الإيهام بالغرق»، ضد متهمين بالإرهاب.

 

3- أشرفت مباشرة، على استجواب اثنين من المتهمين بالإرهاب في تايلاند، استخدم فيه أساليب قاسية للتعذيب، وتحدثت تقارير عن مسؤوليتها في إصدار أوامر بتدمير فيديوهات خاصة باستجواب السجناء.

 

4- عملت في مركز مكافحة الإرهاب التابع للوكالة.

 

5- حفل سجل ضابطة الاستخبارات المخضرمة، بالميداليات والجوائز، منها جائزة الرئيس جورج بوش الأب للامتياز في مكافحة الإرهاب، وميدالية الاستحقاق الاستخباراتية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم