غدًا.. نظر دعوى لعزل رئيس جامعة دمنهور من منصبه

د/ عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور
د/ عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور

تنظر محكمة القضاء الإداري بدمنهور، غدا، الأربعاء، دعوى عدد من أساتذة وأعضاء هيئة التدريس بجامعة دمنهور بمحافظة البحيرة، تطالب بعزل الدكتور عبيد عبد العاطي صالح، رئيس الجامعة، وعواطف عبد المنعم حسين، أمين عام الجامعة، من منصبهما، لارتكابهما أخطاءً تضر بمرفق عام الجامعة إداريا وماليًا خلال العامين الماضيين منذ توليهما المنصب.

 

وقال أعضاء هيئة التدريس، في الدعوى رقم 3416 لسنة 18 ق، إن المدعى عليه الأول، إنه أعلن بغير الحقيقة خلال مرور عامين من توليه رئاسة جامعة دمنهور عن إنجازات وهمية تحمل إهدارا للمال العام ومخالفات إدارية صارخة على خلاف القانون وذلك منه بإساءة استخدام السلطة، هذا بالإضافة للتباطؤ عمدًا في إنجاز الأعمال بالمشروعات الاستثمارية بالجامعة، مشيرين إلى أن الثابت أن جميع المشروعات التي تكبدت مال الجامعة بقدر 313.2 مليون جنيه انتهى موعد تسليمها إلا أنها مازالت تحت الإنشاء دون اكتمال أو بدون تجهيزات.

 

وأضافوا في دعواهم أن رئيس الجامعة أهدر نصف موازنة الباب السادس بالجامعة في منظومة الحريق، رغم أن جامعة دمنهور وهي جامعة وليدة لم تكتمل مبانيها بعد وإجمالي الميزانية 109 ملايين جنيه عن العام المالي 2016- 2017، مؤكدين أن هناك عددا من الكليات تحت الإنشاء بل إن العمل متوقف فيها لأسباب مالية وإدارية كما تحتاج معامل الجامعة إلى الكثير من التجهيزات وقد صدر حكم قضائي بإغلاق كلية طب الأسنان من قبل لعدم وجود معامل مجهزة للكلية ومع ذلك تم التعاقد على منظومة للحريق بمبلغ يعادل نصف الموازنة الاستثمارية للجامعة 52 مليون جنيه التي تمت بالأمر المباشر دون قانون المناقصات والمزايدات الذي ينص على عدم تجاوز قيمة المقاولة بمعرفة رئيس الجامعة عن 10 ملايين جنيه.

 

وأكد أعضاء هيئة التدريس أن رئيس الجامعة قام باختيار أساتذة مساعدين للقيام بأعمال العميد بالنيابة رغم وجود أساتذة مستحقة ذلك بعد صناعة اتهامات وفرض عقوبات لعرقلة ترقية المستحق فعرفت الجامعة أن قياداتها بالنيابة مستخدما في ذلك السلطة المطلقة والعمل على تفريغ الكليات من القيادات.

 

وطالبوا في دعواهم بصفة مستعجلة بإيقاف جميع القرارات التعسفية التي صدرت وتصدر رئيس جامعة دمنهور وأمين عام الجامعة، كونها وليد إساءة في استخدام الحق والتنكيل بالمدعين والتي تضر بهم ماليًا وأدبيا ومعنويًا ذلك مع زوال ثمة آثار ترتبت على أي مع تنفيذ الحكم بمسودته دون إعلانه، وإلغاء قرار تعيين رئيس جامعة دمنهور وأمين عام جامعة دمنهور.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم