وزير المالية: نهدف لتحويل المصريين لمجتمع إلكتروني

عمرو الجارحى وزير المالية
عمرو الجارحى وزير المالية

أكد عمرو الجارحى، وزير المالية، أنه من المقرر الانتهاء من منظومة ميكنة الموازنة العامة للدولة وإنشاء حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزي وإلغاء التعامل بالشيكات الورقية واستبدالها بالمعاملات الإلكترونية، وإغلاق كافة الحسابات الفرعية الأخرى من خلال تطبيق نظام ميكنة إدارة المالية الحكومية «GFMIS» خلال مارس الجاري بالتعاون مع شركة ««e-finace للخدمات المالية والمصرفية.

 

وقال «الجارحي»، خلال اجتماعه بأعضاء البعثة الفرنسية: «إن الوزارة انتهت أيضا من الربط الشبكي بمصلحة الضرائب لتفعيل خدمة تقديم الإقرارات الضريبية إلكترونيا لممولي الضرائب والتحول تدريجيا من البطاقات الضريبية الورقية إلى البطاقات الإلكترونية والمضي قدما فى تطبيق منظومة للدفع الإلكتروني بدلا من الدفع النقدي باستخدام الكروت الذكية من أجل تعزيز منظومة الشمول المالي».

 

وشارك في اجتماع  الوزير مع أعضاء البعثة الفرنسية التى تضم مجموعة من الشركات الفرنسية العاملة فى مجال الخدمات الإلكترونية والرقمية والمصرفية والمعروفة بـ«MEDEF MISSION» كل من أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، والمهندس خالد ناصف مستشار وزير المالية لتكنولوجيا المعلومات، ومى فريد نائب رئيس وحدة العدالة الاقتصادية بوزارة المالية، وجورميه باكون المستشار الاقتصادي ورئيس المركز الاقتصادي بالسفارة الفرنسية بمصر، ومارك رينارد رئيس وفد بعثة الميديف بالقاهرة والرئيس التنفيذي لمجموعة أورانج.

 

واستعرض وزير المالية، خلال اللقاء، ملامح قانون التأمين الصحي الشامل الجديد الذى تم تطبيقه فى محافظة بورسعيد، وبحث سبل التعاون بين الوزارة وبعثة «MEDEF» لتطوير المنظومة التكنولوجية والإلكترونية لهذا القانون لتعميمه على سائر المحافظات، حيث أكد أعضاء البعثة الفرنسية على إمكانية التعاون لتطبيق نظام التامين الصحى.

 

وأوضح «الجارحي» أن مصر تعمل بكافة طاقاتها على ضم الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي من أجل توسيع قاعدة الاستثمارات المحلية، وإضفاء الشرعية على تعاملات وأموال هذا القطاع، وجذب مزيد من الفرص الاستثمارية، كما نستهدف أيضا الاستفادة من تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات فى إحكام المنظومة الضريبية وتعميم استكمال سداد المستحقات الضريبية من خلال الأجهزة الإلكترونية وخدمات المحمول، حيث نهدف للتحول الكامل من مجتمع نقدى فى تعاملاته اليومية لمجتمع إلكترونى.

 

وفى ختام اللقاء، رحب الجارحى بالتعاون المشترك بين وزارة المالية وأعضاء البعثة فى تطوير وتعميم النظم الإلكترونية بكافة قطاعات الدولة وتدريب الكفاءات من العاملين على استخدام وتنفيذ تلك الأنظمة التكنولوجية والرقمية. 

 

جدير بالذكر أن منظمة «MEDEF» هى منظمة غير ربحية يتم تمويلها من القطاع الخاص ويعمل اتحاد الشركات الفرنسية المكون لهذه المنظمة على دعم سبل التعاون فى مجالات شتى مثل التجارة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات و الاستثمارات والشراكات طويلة الأجل خاصة مع الأسواق المتطورة والناشئة وأسواق البناء والعقارات على مستوى أنحاء العالم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم