الوفد الأمني المصري بغزة يدين استهداف موكب «الحمدلله»

صورة أرشيفية للوفد
صورة أرشيفية للوفد

   أدان الوفد الأمني المصري محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله، صباح الثلاثاء 13 مارس.


وأكد الوفد بقاءه في قطاع غزة واستمرار الجهود المصرية في إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة، وفقًا لوكالة معًا.


كما ثمن الوفد الموقف الوطني للدكتور الحمدلله حين قال إن هذا الحادث لن يزيدهم إلا إصرارا على إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.


وكان تفجير استهدف صباح الثلاثاء موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله ورئيس المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة.


جاء ذلك أثناء مشاركتهم في فعاليات بقطاع غزة، حيث نتج عن ذلك إصابة سبعة أشخاص من حراس الموكب بجروح طفيفه.


وذكرت الوكالة الفلسطينية أن مُستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم