الحمدلله: محاولة الاغتيال لن تزيدنا إلا إصرارا على إنهاء الانقسام

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله في تصريحاته الأولى عقب محاولة اغتياله، صباح الثلاثاء 13 فبراير، إن ماحدث لن يزيده إلا إصرارًا على مواصلة عمله وإنهاء الانقسام.

 

وأضاف الحمد الله، في تعقيبه على محاولة الاغتيال، إنه سيواصل العمل بكل إصرار من أجل انجاز المشاريع الحكومية في القطاع، متابعًا: «سأعود إلى قطاع غزة قريبا واللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة».


وكان تفجير استهدف صباح الثلاثاء موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله ورئيس المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة.


جاء ذلك أثناء مشاركتهم في فعاليات بقطاع غزة، وفقًا لوكالة معًا الإخبارية الفلسطينية، حيث نتج عن ذلك إصابة سبعة أشخاص من حراس الموكب بجروح طفيفه.


وذكرت الوكالة الفلسطينية أن مُستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم