الجامعة العربية: الإعلام أهم آليات التواصل في العصر الحديث

الجامعة العربية
الجامعة العربية

أكدت السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع شئون الإعلام والاتصال، أن الإعلام بمختلف أساليبه ووسائله يعد من أهم آليات التواصل في العصر الحديث، وكذلك من أبرز مكونات العالم في كل معطياته الثقافية والفكرية والإيديولوجية، وجزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للمجتمعات.


جاء ذلك خلال كلمتها في افتتاح فعاليات الدورة السابعة للملتقى الإعلامي العربي للشباب اليوم السبت 10 مارس 2018، والذي ينظمه الملتقى الإعلامي العربي بالكويت، تحت رعاية الجامعة العربية بعنوان "الشباب..وإعلام المستقبل".


وأضافت أبو غزالة، أن أهمية الإعلام تتجلى  من خلال الموضوعات والقضايا التي يطرحها في شتى المجالات بهدف التأثير في الملتقى وإحداث تغييرات جذرية في أفكاره ومعتقداته.


وأوضحت أن العالم شهد ثورة تكنولوجية اجتاحت كل بقاعه، فسيطرت وسائلها على كامل معطيات الحياة البشرية، وأصبح التواصل مع الآخرين ومتابعة الأحداث يتم بشكل سريع وسلس دون أي حواجز أو عوائق، و أصبح للإعلام الجديد تأثير كبير في مخاطبة عقول ونفوس الشباب ووسيلة هامة في منظومة القيم، ويختلف التأثير بحسب الوسيلة الإعلامية ووظيفتها وطريقة استخدامها، والظروف الاجتماعية والثقافية للأفراد والمجتمعات، وقد يكون التأثير سلبيا وقد يكون إيجابيا.


وأضافت أن هذا التطور السريع في وسائل الاتصال والإعلام زاد من الفرص والإمكانات للحصول على المعرفة والعلم والترويح عن النفس، وفي نفس الوقت زادت التحديات التي يفرضها خاصة ونحن مستهلكين ولسنا منتجين، مستقبلين ولسنا مرسلين ، ومتأثرين أكثر من كوننا مؤثرين، ولذلك فنحن اليوم بحاجة إلى إعلام متوازن ، والقيام بأعمال ملموسة لصيانة الشباب الذي هو حصن الأمة في المستقبل وذلك من خلال تكثيف اللقاءات العملية والتكوينية في مجال الإعلام ، وتطوير مهارات الشباب الإبداعية ، وتوعيته بقضايا أمته الجوهرية ، والسعي إلى تطويع هذه الآليات " التقنية الحديثة " في خدمة قضايا الشباب وانشغالاته.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم