محافظ الإسكندرية ينفي وجود ضغوط لإيقاف حملات إزالة الأبراج المخالفة

محمد سلطان محافظ الإسكندرية
محمد سلطان محافظ الإسكندرية

صرح الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية أنه لا صحة لما نشر علي مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إيقاف حملات الإزالة ، مؤكدا علي استمرار الحملات التي تشنها محافظة الإسكندرية علي مستوي الأحياء بالتنسيق مع هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية والمنطقة الشمالية العسكرية و مديرية أمن الإسكندرية ضد بؤر الفساد ومافيا البناء المخالف، وأوضح أنه لا تراجع عن تنفيذ قرارات الإزالة للمباني المخالفة، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية.

وناشد سلطان المواطنين بالحذر وعدم التعامل مع المباني المخالفة، أو أي عقار إلا بعد التأكد من رخصة البناء الخاصة به وعدد الأدوار الموجودة بالرخصة، حتى لا يفقد أحد مدخراته، حيث إن محافظة الإسكندرية ستقوم بهدم المخالف منها.

وأشاد سلطان بالتعاون المثمر مع هيئة الرقابة الإدارية و قوات المنطقة الشمالية العسكرية ومديرية أمن الإسكندرية في تنفيذ قرارات الإزالة ، مؤكدا استنفار كافة أجهزة المحافظة لمحاربة والقضاء على هذه الظاهرة التي باتت تشكل ضغط كبير على جميع مرافق المحافظة.

يذكر أن مواقع التواصل قد نشرت صورا لأبراج مخالفة بمواقع مختلفة من المدينة، وذكرت أن الحملات تتجنبها ؛ لوجود شخصيات لها حيثية وتشغل مناصب حيوية تحول بنفوذها دون تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة ضد هذه الأبراج، كما ناشد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي رجال الرقابة الإدارية بالتوجه بالحملات صوب مخالفات صارخة لعدد من رجال الأعمال والمقاولين بالإسكندرية.   

جاء ذلك في التوقيت الذي تشن فيه محافظة الإسكندرية حملات بالتنسيق مع هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية والمنطقة الشمالية العسكرية ومديرية أمن الإسكندرية ضد بؤر الفساد ومافيا البناء المخالف بجميع أحياء الإسكندرية، حيث تم حصر المباني المخالفة بجميع الأحياء، كما تم تكليف وحدة التدخل السريع ورؤساء الأحياء والمتابعة بعمل مرور ميداني يومي بكل حي لمراقبة أي مخالفات والتصدي لها.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم