المرأة الشرقاوية تؤيد الرئيس السيسي في مؤتمر بالزقازيق

المرأة الشرقاوية تؤيد الرئيس السيسي
المرأة الشرقاوية تؤيد الرئيس السيسي

نظمت حملة «كلنا معاك من أجل مصر» بمحافظة الشرقية مؤتمرًا حاشدًا بمدينة الزقازيق بحضور الآف من السيدات والفتيات وعدد كبير من النواب ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وشخصيات عامة وعضوات من المجلس القومي للمرأة، لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسة ثانية لاستكمال المشروعات القومية العملاقة وبناء مصر الجديدة واستمرار دحر الإرهاب الأسود واقتلاعة من جذورة وللحفاظ على مكانة مصر بين دول العالم.

 

بدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهوري ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم وتحول المؤتمر إلى مظاهرة حب للرئيس السيسي حيث رفع الحضور إعلام مصر وصور السيسي وردد الحضور الأغاني الوطنية التي ألهبت مشاعر الحضور منها تسلم الأيادي والهتافات المطالبة بدعم وترشح السيسي لاستكمال مسيرة البناء والتنمية ومحاربة الإرهاب وإقلاعه من جذورة.

 

 من جانبه، قال د. محمد سليم منسق حملة «كلنا مع معاك من أجل مصر» إن «الرئيس عبد الفتاح السيسي حقق انجازات خلال فترة الرئاسة الأولى كانت تحتاج إلى عشرات السنين وهي تمثل اعجازا وليس انجازا واستطاع بحكمتة وحنكتة قيادة سفينة الوطن إلى بر الآمان رغم كل التحديات الجسام التي يواجهها الوطن.

 

وناشد الحضور بضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة لدعم الرئيس السيسي الذي يواصل العمل ليلا ونهارا من أجل بعث رسالة للعالم الخارجي بأن الشعب المصري لديه وعي وحس وأنه قادر على اختيار رئيسه، قائلًا: «على المرأة الشرقاوية واجب التوجة إلى صناديق الانتخابات لرد الجميل للرئيس السيسي الذي منح المرأة مكتسبات عديدة خاصة أن المرأة المصرية هي محرك للشارع في جميع الفعاليات السياسية وأثبتت قدرتها على حشد أفراد الأسرة كلها».

 

وقالت د. ملاك جمعة، منسق المرأة في حملة «كلنا معاك» إن «المرأة الشرقاوية ستتقدم صفوف الناخبين لدعم وتأييد الرئيس السيسي لفترة رئاسة ثانية من أجل مستقبل أفضل لمصر وللمرأة المصرية وللحفاظ على الحقوق التي اكتسبتها خلال الـ 4 سنوات الماضية» مضيفة أن «كل سيدات مصر ستتوجه إلى لجان الانتخابات للمشاركة الفعالة في الحياة السياسية ولتثبت للعالم أنها قادرة على اختيار رئيسها».

 

وأوضح الشيخ محمد عتريس، ممثل الأزهر الشريف، أن «المرأة هي أكثر عناصر المجتمع المصري تأييدا للرئيس السيسي لرد الجميل له لانه أول من اهتم بالمرأة وأتاح لها الفرصة للتبوأ المراكز القيادية العليا.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم