أمسية حول «التأثيرات بين الثقافتين المصرية والأردنية» بالأقصر

صورة أرشيفة
صورة أرشيفة

يظم المجلس الأعلى للثقافة، اليوم الخميس، أمسية ثقافية بعنوان «التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين المصرية والأردنية» بقصر ثقافة الأقصر، وذلك في إطار الفعاليات التي تقيمها وزارة الثقافة احتفالا باختيار الأقصر عاصمة الثقافة العربية.

 

شارك في الأمسية عدد من المبدعين والرموز الثقافية من مصر والمملكة الأردنية الهاشمية، وأدار الأمسية د. حاتم ربيع الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.

 

من جانبه أكد السفير علي العايد، سفير المملكة الأردنية الهاشمية بالقاهرة، أن الثقافة هي نسيج كلي للمجتمع والقيم والثقافة فهي للجميع وهي جزء من البيئة التي يصنعها الإنسان بنفسه، مشيرا إلى أن هناك ترابطا بين مصر والأردن بالدم والتاريخ.

 

وأشار إلى أن هناك ٣٢٠٠ طالب أردني يدرسون بالجامعات المصرية، وأن حجم الاستثمارات الأردنية في مصر يبلغ 1.3  مليار دولار، كما أن هناك 21 ألف أردني يعيشون في مصر وأن هناك مليون مصري يعملون في الأردن وهو دليل على ترابط الثقافات بين البلدين.

 

أكد الشاعر المصري والناقد ونائب رئيس جامعة جنوب الوادي د.  محمد أبو الفضل بدران، أن الثقافة هي ملجأ الشعوب وأنها هي الركيزة الثقافية التي جمعت بينهم وأن ما يجمعنا أكثر ما يقولوا أعداؤنا أن يفرقنا وأن ناصر الدين أسد وإحسان عباس هذان العالميين تعلما في مصر وتحول كل منهم إلى قامة عربية كبيرة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم