روسيا تحذر من استخدام القوة ضد سوريا.. وبريطانيا تتوعد حكومة الأسد

نائب وزير خارجية روسيا، سيرجي ريابكوف
نائب وزير خارجية روسيا، سيرجي ريابكوف

أبدى نائب وزير خارجية روسيا، سيرجي ريابكوف، قلق بلاده إزاء سلوك عدد من الدول، ومنها الولايات المتحدة، حول التهديد باستخدام القوة ضد سوريا.


وقال ريابكوف، حسبما أفادت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء 27 فبراير، إن تهديد واشنطن باستخدام القوة ضد الحكومة السورية يتنافى مع قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، مشددًا على ضرورة الالتزام بقرارات المجلس في هذا الشأن.


وفي لندن، شدد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، على أن الغرب لن يبقى مكتوف الأيدي أمام استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، متوعدا بشن غارات ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد إذا اكتشف تورطه في الأمر.


وأعلن جونسون، في كلمة ألقاها في مجلس العموم البريطاني، حسبما أفادت قناة "سكاي نيوز" الاخبارية اليوم الثلاثاء، إمكانية شن "غارات محددة" على الحكومة السورية إذا حصلت لندن على أدلة مقنعة على استمرار "نظام بشار الأسد أو داعميه" في استخدام الأسلحة الكيميائية.


وأشار جونسون إلى دعم "الكثيرين" للغارات الصاروخية الأمريكية على قاعدة الشعيرات في محافظة حمص في أبريل العام الماضي، على خلفية مزاعم عن الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون في إدلب، وقال "آمل بطبيعة الحال ألا يبقى الغرب مكتوف الأيدي".
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا