«الآثار» تستعد لـ«عالم الفاطميين» في تورنتو بكندا

متحف الاغاخان بتورنتو
متحف الاغاخان بتورنتو

إستقبلت مدينة تورنتو بكندا القطع الأثرية الخاصة بمعرض الآثار الإسلامية المؤقت، والذي يتم افتتاحه في العاشر من مارس، ويستمر حتي شهر سبتمبر تحت عنوان " عالم الفاطميين "، بمتحف الأغاخان بتورنتو.


وأوضحت الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة أن المتحف استقبل 8 صناديق خشبية، تحتوى بداخلها علي37 قطعة، والمقرر عرضها من مقتنيات متحف الفن الاسلامي بباب الخلق، تعكس  تفاصيل التاريخ الفاطمي وما وصل اليه  المستوى الفني من رقي وازدهار في هذا العصر، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين القطع  بشكل كامل، من لحظة  خروجها وحتى وصولها إلي مدينة تورونتو، وفقا لأحدث تقنيات التغليف والنقل المتعارف عليها عالميا.

وأشارت صلاح أنه تم فتح الصناديق بعد وصولها إلي الأراضي الكندية، كما تم الإنتهاء من إجراء أعمال الفحص الكامل لها، تمهيدا للبدء في تجهيزها للعرض بالقاعة المخصصة داخل المتحف، وذلك بحضور الأثري والمرمم المرافقين للمعرض  .

و من جانبه  أفاد د. ممدوح عثمان مدير عام  متحف الفن الإسلامي، أن القطع التي يتم عرضها تتضمن مجموعة متنوعة من الأطباق والأواني الخزفية ذات البريق المعدني، تحمل زخارف نباتية وحيوانية متنوعة ، بالإضافة إلي محراب متنقل  من الخشب مزخرف بالنقش البارز، يبلغ ارتافع  1.92 م وعرضه  88 سم، وهو محدد بإطاران بالخط الكوفي، مع عدد من  شواهد القبور الرخامية، تسجل كتابات بالخط الكوفي، تقول ."هذا قبر حمزة بن على  وينتهي نسبه الي الأمام على ابن أبي طالب".

كما تتضمن المعروضات مسرجة نحاسية ذات مقبض وشفة طويلة و شمعدان من النحاس، يتكون من ثلاثة أجزاء قاعدة وبدن وقرص للقاعدة، والتي تظهر على الشكل السداسي، وتحمل بعض الزخارف النباتية، بالإضافة إلي  كتابات بالخط الكوفي ، إلي  جانب مكحلة من البلور الصخري، تظهر على شكل طائر فاقد الرأس والرجلين والذيل، ومكحلة أخرى من البلور الصخري مستديرة الشكل، تحمل بعض الكتابات البارزة بالخط الكوفي، بالإضافة إلي أربعة ألواح رخامية، عليها زخارف نباتية و حيوانية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم