انتخاب مصر رئيسا للجنة تنسيق العقد العربي لمحو الأمية

محو الأمية - صورة أرشيفية
محو الأمية - صورة أرشيفية

انتخب المشاركون في أعمال الاجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية، الذي عقد اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، مصر لرئاسة أعمال الاجتماع ويمثلها رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار أحمد حسن، والإمارات نائبا.



وقال رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار في مصر، في تصريحات على هامش الاجتماع، إنه تم إقرار الخطة الإعلامية العربية التي تهدف إلى تسليط الأضواء على أنشطة وبرامج العقد العربي لمحو الأمية والتي سيتم رفعها إلى الاجتماع القادم لمجلس وزراء الإعلام العرب في شهر مايو المقبل بهدف إقرارها.


وأضاف "حسن"، أنه تمت مناقشة الوثيقة التي أعدتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والتي تتضمن معايير جامعة للمتحررين من الأمية، مشيرا إلى أن هذه المعايير ستكون إرشادية لكل الدول العربية لتنفيذ هذه الخطة، موضحًا أنه تم استعراض تجارب عدد من الدول العربية في مجال محو الأمية، بحيث تكون التوصيات الصادرة عن الاجتماع بناء على تجارب هذه الدول.


وأكد رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، أن الوفد المصري عرض التجربة المصرية خلال الاجتماع، بشأن تعليم اللاجئين ومحو أمية الموجودين منهم في مصر، بالإضافة إلى التجربة المصرية في مجال "الرقمنة" الخاصة بالمناهج الرقمية، مضيفا أن مصر لها تجربة بشأن تطبيق معايير الجودة في مجال التعليم ومحو الأمية بالتعاون مع اليونسكو.


وقالت مدير إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي بالجامعة العربية دعاء خليفة، إن الأمانة العامة للجامعة تلقت حتى الآن تقارير من 11 دولة عربية، تتضمن خططها بشأن تنفيذ العقد العربي لمحو الأمية للقضاء على الأمية في الدول العربية.


وأضافت "دعاء"، في تصريح لها على هامش الاجتماع، أن أهم ما تم في هذا الشأن هو إنجاز الخطة الإعلامية الاسترشادية والخطة التنفيذية كأحد الوسائل الداعمة لتحقيق أهداف العقد العربي لمحو الأمية، مؤكدة أهمية دور الإعلام في حشد الجهود والتعبئة وتسليط الأضواء على هذه الجهود.


وتابعت أنه سيتم تنفيذ هذه الخطة بعد إقرارها من قبل وزراء الإعلام العرب في مايو المقبل، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على إيجاد آلية للمتابعة، لتنفيذ الدول الأعضاء لهذه الخطة.


يذكر أن الاجتماع قد عقد بمشاركة ممثلين عن وزارات التربية والتعليم في الدول العربية وكل من منظمة التعاون الإسلامي، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، بالإضافة إلى عدد من الخبراء ومنظمات المجتمع المدني المعنيين بقضية محو الأمية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم