في عيد ميلادها.. فردوس عبد الحميد «ملكة التمثيل بالفصحى»

فردوس عبد الحميد
فردوس عبد الحميد

تميزت في الأدوار الناطقة باللغة العربية الفصحى، هي الفنانة فردوس عبد الحميد، التي بدأت مشوارها الفني من خلال خشبة المسرح القومي، وقدمت العديد من الأدوار السينمائية والمسرحية والتليفزيونية.


تحتفل الفنانة فردوس عبد الحميد، اليوم السبت 24 فبراير الجاري، بعيد ميلاها، فهي ولدت عام 1947 بالإسكندرية، وحصلت علي بكالوريوس من قسم التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1962، شاهدها المخرج كمال الشيخ وقدمها في فيلم «على من نطلق الرصاص» عام 1975، ومن خلال هذا الدور بدأت خطواتها وتتعرف على آليات العمل الفني، وكانت فرصتها الحقيقية خلال مشاركتها في مسلسل «حكاية ميزو»، والذي لاقى قبولا واسعا لدرجة أن وقت إذاعة هذا المسلسل كانت الشوارع تخلو من المارة لمتابعة أحداثه، مما حقق لها شهرة كبيرة في ذلك الوقت. 


كانت دائما تحرص «عبد الحميد» على تقديم الأعمال التي تتضمن رسالة، ومن أهم أعمالها في التليفزيون «هدى الشعراوي»، و«أدهم وزينات والثلاث بنات»، و«ليالي الحلمية»، و«ليلة القبض على فاطمة» و«زيزينيا»، و«أنا وأنت وبابا في المشمش»، و«ليل التعالب»، و«في مهب الريح»، و«عصفور النار»، و«النوة»، و«العائلة والناس».


وتألقت في السينما بالعديد من الأفلام، منها فيلم «كوكب الشرق»، «وتمضي الأيام»، و«البؤساء»، و«الجنة تحت قدميها»، و«الحريف»، و«الطوق والأسورة»، و«ناصر 56».


تزوجت فردوس وهي في بداية طريقها من الفنان نبيل الحلفاوي وأنجبت منه ابنها الوحيد، ثم انفصلا وتزوجت بعد ذلك من المخرج محمد فاضل واستمرت زيجتهما حتى الآن.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم