خبير عسكري: خسائر كبيرة تنتظر الإرهابين في سيناء قريبًا

جانب من أحداث سيناء
جانب من أحداث سيناء
Audi Egypt

أشاد اللواء أ.ح، أحمد يوسف عبد النبي، المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية العليا، والمستشار الحالي بها، بإحكام القوات المسلحة الحصار علي بعض المناطق في سيناء من بينها الشيخ زويد، وتطهير مساحات كبيرة من البؤر الإرهابية.

 

وقال «عبدالنبي» في تصريح لـ«بوابة أخبار اليوم»: إن الاشتباكات الضارية التي سجلتها الكاميرات والتي تبرز  طبيعة المعركة، تؤكد مدى إحكام السيطرة على تلك المناطق.

 

وأضاف: نحن فى مرحلة حرجة، تتطلب تضافر جهود الشعب مع الجيش لاستكمال خطة التطهير، والتي تبدأ في تلك المناطق بالتمشيط وإحكام السيطرة طبقا للمعلومات التى جمعت قبل العملية، ثم استهداف تلك البؤر بطرق مباشرة وهي المعارك بالنيران، وغير مباشرة من خلال القوات الارضية والبرية.

 

وتوقع المدير الأسبق لأكاديمية ناصر وقوع معارك شرسة وحاسمة مع العناصر الإرهابية، التي قد تكون تسربت إلى الظهير السكاني فى وسط وشمال سيناء، واحتلت مبانى، وتحتمى بالمدنينن لتنفيذ أعمالهم ومخططاهما الدنيئة من تلغيم طرق أو استهداف مدنين أو غيرها.

 

واستطرد: حجم الخسائر سيكون كبير فى صفوف الإرهابيين قريبًا، وسيتم القبض على عدد كبير من المشتبه بهم، لكن المعارك ستكون قريبة من المجمعات السكنية، فى ظل يقظة وقوة قواتنا من انفاذ القانون والشرطة.

 

وعن وقت إنهاء العملية، ذكر «عبدالنبي» أن إمكانية التوقع بذلك «صعب»، مضيفًا: لكن عملية التطهير مستمرة لحين تحقيق جميع الأهداف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم