في حصاد الأسبوع الماضي..

«ملتقى الأسمدة» و«القابضة للتأمين».. أبرز فعاليات قطاع الأعمال

 خالد بدوى وزير قطاع الأعمال
خالد بدوى وزير قطاع الأعمال

شهدت وزارة قطاع الأعمال العام العديد من الفعاليات خلال الأسبوع الماضي، حيث شهد الوزير خالد بدوي، الجلسة الافتتاحية للملتقى الدولي السنوي للأسمدة، كما عقد  اجتماعًا مع رئيس مصر القابضة للتأمين.

 

شهد خالد بدوي، وزير قطاع الأعمال العام، الجلسة الافتتاحية للملتقى الدولي السنوي للأسمدة في دورته الرابعة والعشرين والمعرض المصاحب له، على مدار ثلاثة أيام تحت شعار «الكفاح من أجل زراعة مستدامة وحمایة البیئة»، وشارك فيه د. صفوت الحداد نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والعديد من رؤساء شركات الأسمدة العربیة والدولية ورؤساء المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة.

 

وخلال كلمته بالمؤتمر، قال «بدوي» إن «صناعة الأسمدة تعد من الصناعات الإستراتيجية حيث إنها ترتبط بتحقيق الأمن الغذائي، خاصة في ظل النمو المتسارع لتعداد السكان، الأمر الذي يستلزم تحقيق تطوير مستمر في هذه الصناعة وكفاءة إنتاجية عالية».

 

وأوضح الوزير، أن هناك مسؤولية مجتمعية تقع على عاتق شركات الأسمدة مما يتطلب منها العمل على تحقيق الربحية والنمو، مؤكدًا على أهمية التوعية المستمرة للمزارعين وتثقيفهم بشأن الاستخدام الأمثل للسماد.

 

وأشار إلى أن صناعة الأسمدة أمامها تحديات ولديها أيضًا فرصة عظيمة للنمو حيث شهدت هذه الصناعة طفرة كبيرة خلال الفترة الماضية فى ظل إعادة تسعير منتجات الأسمدة مع الأخذ في الاعتبار عناصر التكلفة ومن بينها سعر الغاز، مما انعكس إيجابا على الشركات العاملة في صناعة الأسمدة ومكنها من زيادة التنافسية والصادرات وتحقيق أرباح عالية.

 

وأكد خالد بدوي أن الدولة تدعم التصدير حيث أصبحت شركات الأسمدة تصدر نحو 50% من إنتاجها بما يؤهلها للمنافسة الدولية ويجعلها قادرة على تحقيق النمو وتطوير أداءها، لافتًا في هذا الإطار إلى اكتشافات الغاز الأخيرة وخاصة حقل ظُهر، التي توفر فرصة جيدة للراغبين بالاستثمار في صناعة الأسمدة في مصر، إضافة إلى أن صناعة الأسمدة من الصناعات التي ترفع القيمة المضافة من الغاز بدلًا من الاكتفاء بتصديره كمادة خام.

 

وعلى جانب أخر، عقد وزير قطاع الأعمال العام، اجتماعًا مع د.محمد يوسف، رئيس شركة مصر القابضة للتأمين ورؤساء شركاتها التابعة، بحضور رؤساء عدد من البنوك الاستثمارية وشركات إدارة المحافظ المالية المتخصصة.

 

جاء ذلك في إطار تفعيل ما تمت دراسته خلال الفترة الماضية من أهمية النظر فى المحفظة الاستثمارية لشركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة، وضرورة استغلالها لتعظيم العائد عليها من خلال الاستعانة بالخبرات المتاحة لدى بنوك الاستثمار وشركات إدارة الأصول الكبرى.

 

وقدم الدكتور رئيس الشركة القابضة عرضًا حول مكونات محفظة الشركات التابعة للشركة القابضة للتأمين، وتلي ذلك الرد على استفسارات السادة الحضور من رؤساء الشركات والبنوك الاستثمارية.

 

ووجه «بدوي» بسرعة التواصل مع مجموعة الشركة القابضة للتأمين، لوضع تصور بشأن كيفية التعاون وإعداد نطاق العمل الذى سيتم استخدامه فى الإعلان عن رغبة الشركات التابعة في الاستعانة بالبنوك والشركات الاستثمارية فى إدارة المحفظة، وفقًا للقوانين والإجراءات المنظمة لذلك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم