صور| تفاصيل سقوط إمبراطورية «بحر» الإجرامية في قبضة الأمن

أرشيفية
أرشيفية

ألقى قطاع مصلحة الأمن العام بالتنسيق مع ضباط أمن الإسكندرية، القبض على أحد أباطرة الإجرام في محافظة الجيزة، وهو المتهم "أحمد.ر" والذي اشتهر بـ"بحر"، كما ضبط شقيقه "نوى"، بعد هروبهما للإسكندرية عقب التورط في عدد من الجرائم من بينها: قتل، وسطو مسلح، وخطف حيث حطف الطالبين أنس عادل البيدق، وعلى طه العدس، مقابل فدية مليون و100 ألف جنيه.

وضبط المتهمان، مختبئين في المحافظة الساحلية، وعثر بحوزتهما على طبنجتين، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

«فرحة الأهالي»

وعقب انتشار نبأ الضبط، سادت حالة من الفرح على أهالى قرية ناهيا بكرداسة، إذ أعلن البعض منهم استعداده لذبح عدد من رؤوس الماشية وتوزيع لحومها، احتفالا بالقبض على "بحر" وشقيقه، بعد الذعر الذي تسببا به تجاه الأهالي، وفرضهما إتاوات عليهم.

فرحة الأهالي جاءت نابعة من خوف بسبب "بحر" الذي تزعم تشكيلا عصابيًا كان يفرض سيطرته وهيمنته على الأهالي، وكان جزاء إبلاغ الأمن عنه: القتل، أو إحراق منزله، وخطف أطفاله.

عالمه «الإجرامي»

شكل «بحر» عالمه الخاص، ليتوغل في عالم الجريمة، بفرض الإتاوة وبث الرعب في نفوس الناس، ومع الوقت زادت هيمنة وشكل مع شقيقه تشكيلا عصابيًا، تسبب في العديد من الجرائم التي لاقت صدى إعلامي، وكان آخرها خطف طالبين وطلب فدية مليون جنيه.

كما نال المتهم "بحر" اهتمام الرأي العام، بعد انتشار مقطع فيديو على شبكة الإنترنت، يرصد خطف عصابته لطالبين، وإطلاقهم الأعيرة النارية بطريقة عشوائية على أهالى قرية ناهيا، بالإضافة إلى أن المتهم كان يعد أخطر العناصر الإجرامية التى تمكنت من تنفيذ عمليات إجرامية والإفلات من قبضة رجال الشرطة، حيث تنقل بين محافظات: الجيزة، والقاهرة، والإسكندرية، والوجه القبلى.

«عاطلين ومسجلين»

 "بحر" كان مطلوب ضبطه وإحضاره في 8 قضايا قتل وخطف، وحريق، وسرقة بالإكراه، كما أنه وراء الترحيض على ارتكاب عدد من الجرائم الأخرى، منها ما تم الإبلاغ عنه مؤخرا عقب القبض على عدد من أفراد عصابته، وجرائم أخرى لم يبلغ عنها خشية تعرض الضحايا للقتل.

ليتوالى بعدها سقوط أخطر رجال عصابته، بعدما تمكن رجال المباحث من القبض على متهمين آخرين بحوزتهما 7 أسلحة نارية وخرطوش، بالإضافة إلى كمية من الذخيرة غير المرخصة، بعد إعداد كمين لهما بمنطقة المعتمدية بكرداسة.

«عناصر التشكيل»


واعترف المتهمان " شوقى.ع" و"خالد.ا" عاطلين، أنهما من أعوان "بحر" حيث اشتركا معه في تنفيذ عدد من الجرائم، منها: الخطف، والسرقة بالإكراه، وتجارة الأسلحة النارية، مشيرين إلى أن الأسلحة المضبوطة بحوزتهما يستخدمانها في ارتكاب الجرائم التي يتم تكليفهما بها من جانب "بحر".

«سطوة وجرأة»

لم يكتف "بحر" بسجل جرائمه، بل اتجه إلى الإعلان عن الجرائم التى ارتكبها عبر صفحته الشخصية على موقع "فيسبوك"، واستخدامها فى إرسال رسائل تهديد لخصومه، بالإضافة إلى الإعلان عن الأسلحة النارية التى يمتلكها

واعتاد المتهم، نشر صور لتلك الأسلحة مصحوبة بكلمة "بحر" مرسومة بواسطة طلقات نارية، للتأكيد على أن الأسلحة خاصة به وليست صورا منشورة من شبكة الإنترنت.

«النوي»

لم يكن النوي "25 عامًا" أقل خطورة من شقيقه زعيم التشكيل العصابي، حيث إنه يعد الذراع الأيمن له، وبالرغم من صغر سنه، إلا أنه يمتلك سجلا إجراميًا يضعه ضمن قائمة عتاة الإجرام، خاصة أنه كان مطلوب ضبطه وإحضاره من جانب النيابة العامة فى عدة قضايا، منها جرائم: خطف، وسلاح ناري، وسرقات بالإكراه.

ترشيحاتنا