رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 18 فبراير 2018 12:24 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

نجا من لدغة الكوبرا بعد شهرين من العناية المركزة

  • الفيوم ـــ محمود عمر

  • الأربعاء، 14 فبراير 2018 - 11:30 م

    عم عربى وأفاعيه
    عم عربى وأفاعيه

    بدأ رحلته المحفوفة بالمخاطر منذ 24 عامًا، ليغير وجهته من التعامل مع البشر إلى التعامل مع الحيوانات الفتاكة التى يقوم على حراستها وتربيتها وتدريبها داخل حديقة حيوان الفيوم، حبه وعشقه لها دفعه لأن ينتقل بين كافة حيوانات الحديقة الأشد خطورة، ورغم تعرضه للدغة من كوبرا كاد أن يفقد حياته بسببها ودخل فى غيبوبة أفقدته الوعى لمدة 7 أيام، إلا أنه عاد ليكمل مسيرته دون كلل أو ملل، تراه يقف يراقب زوار الحديقة وعيناه وسط رأسه، يحذر هذا ويبعد هذا خوفًا عليهم، إنه عربى عبدالغنى السيد 47 سنة «رئيس العمال» بحديقة حيوان الفيوم.
    يقول لنا «عم عربى» كما يناديه رواد الحديقة، أنه أب لـ 6 فتيات ويعيش فى عزبة سلطان بقرية إبجيج التابعة لمركز الفيوم، بدأ رحلته داخل حديقة حيوان الفيوم منذ 24 عامًا، حارسًا للفيل الذى كان يتواجد داخل الحديقة وقتها لمدة 3 سنوات، ثم انتقل إلى حراسة وتدريب الأسد ملك الغابة لمدة 8 سنوات، لينتقل بعدها إلى العمل داخل بيت الزواحف بالحديقة منذ 13 عامًا  وحتى تاريخه، مشيرًا إلى أن رحلته للعمل مع هذه الحيوانات الفتاكة كادت أن تودى بحياته منذ 5 سنوات، أثناء إعداد وجبة الغداء لثعبان الكوبرا داخل الحديقة وما أن ادخل يده حتى تعرض للدغة مميتة أفقدته الوعى لمدة 7 أيام وجلس لمدة شهرين داخل العناية المركزة حتى عاد من جديد ليكمل رحلته، قائلا «حبى للحيوانات دفعنى للعيش معهم معظم الوقت حتى بعد انتهاء أوقات العمل الرسمية أجلس داخل الحديقة واتفقد الحيوانات وأحاول أن أقدم لها ما يسعدها فإننى أشعر أنهم جزء من حياتى، حتى إننى داخل منزلى وأثناء جلوسى مع أسرتى حديثى يكون منصب حول الحيوانات وما تم خلال اليوم معهم فى الحديقة».
    ويشير «عم عربى» إلى أن أنواع الزواحف الموجودة بحديقة حيوان الفيوم تبدأ بالأناكوندا الشبكية وجاءت منذ 13 شهرًا كان طولها مترا ووصلت الآن إلى 4 أمتار، وتعتبر الأشد خطورة والأكثر فتكًا والتعامل معها يكون بحرص شديد، بالإضافة إلى نوعين من الثعبان الأفريقى «الأصله» واحدة سوداء والأخرى بيضاء، و 2 ثعبان بط، و 2 ورن جبلى، و 5 ترس أذن حمراء، و5 ثعابين أبو السيور، و 2 ثعبان خضارى، ودساس مصرى، موضحًا أنه يتم تغذيتهم على الحمام والأرانب والفئران، ويتم تقديم الوجبة لهم مرة أسبوعيًا. ويوضح أن حبه للحيوانات دفعه لأن يتابع معظمها بشكل جيد، مشيرًا إلى أن حيوان «اللاما» الذى يشبه الجمل تعرض أثناء الولادة للموت، وترك رضيعه فقمت بتربيته لمدة شهرين أقدم له وجبة اللبن كل نصف ساعة حتى كبرت وبلغت الآن 5 سنوات، لافتا إلى أن حياته قضى معظمها مع حيوانات حديقة الفيوم بدءًا من تعيينه عاملا حتى وصل إلى رئيس العمال، ورغم أن راتبه صغير 1500 جنيه إلا أن قناعته بالعمل تجعله يؤكد أن هذا المبلغ فيه بركة ويعيش من خلاله وينفق على أسرته منه بإضافة الحوافز التى يحصل عليها. وتمنى «عربى» أن يرى حديقة حيوان الفيوم متطورة مع كل العمل الذى يتم فيها، مشيرًا إلى أنه سيتم تزويد  الحديقة قريبًا بالعديد من الحيوانات وتطوير الأقفاص.