رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - السبت، 24 فبراير 2018 07:42 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

بعد خماسية المقاولون.. الأهلي يقترب من حسم الدوري رسميا

  • بوابة اخبار اليوم

  • الثلاثاء، 13 فبراير 2018 - 07:06 م

    النادي الأهلي
    النادي الأهلي

    يسير قطار النادي الأهلى دون توقف داخل قضيب الدروى المصري الممتاز، حيث وصل للنقطة 60 عقب سحقه للمقاولون العرب بخمسة أهداف مقابل هدفين، وأصبح الفارق بينه وبين الإسماعيلي الوصيف 14 نقطة، ليستمر المصري البورسعيدي في المركز الثالث برصيد 41 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن الزمالك.
    وبعد فوز أبناء القلعة الحمر على أبناء عثمان أحمد عثمان جاءت التساؤلات الكثير، حول حسم  النادي الأهلى  لبطولة الدورى العام مبكراً؟ وهذا ما سنحاول الإجابة عليه في هذا التقرير.

    جدول مباريات الأهلي المتبقية في الدوري المصري:


    أعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم في بداية الموسم جدول مباريات الدوري حتى الأسبوع الـ30، حيث من المعروف أن جولات الدوري  34 جولة، ولم يتم الإعلان عن الجولات الأربعة الأخيرة لأنها ستكون في نفس موعد انطلاق دوري أبطال أفريقيا، وبالتالي ستتحدد في ميعاد آخر، مع ما يتوافق مع الأندية المشاركة داخل البطولة الأفريقية.

    وسيخوض المارد الأحمر مواجهة ضد المصري البورسعيدي الذي يحتل المركز الثالث فى مسابقة الدوري في الجولة الـ28، وفي الجولة التالية مباشرةً سيحل ضيفًا على إنبي، وأخيرًا تنتظر الأهلي مباراة القمة ضد الزمالك لكنها من ضمن الأربعة مباريات التي لم تحدد مواعيدها بعد.

    ويظهر لنا أن المباريات الأربعة الأخيرة التي لم تحددها لجنة المسابقات، للمارد الحمر هي: «مباراة القمة»، إضافة إلى مباريات ضد كل من «سموحة، وادي دجلة، بتروجت».

     

    هل حسم الأهلي لقب الدوري المصري الممتاز لهذا الموسم؟


    يتصدر النادي الأهلي ترتيب الدورى العام  بالمركز الأول برصيد 60 نقطة، متقدماً على الإسماعيلي الوصيف بـ12 نقطة، ومتفوقاً على المصري الثالث بـ19 نقطة، وعلى الزمالك الرابع بـ21 نقطة، وبالنظر إلى فارق النقاط الكبير قد يكون الأمر صعباً على الثلاثي المطارد للشياطين الحمر الذي أنهى الدوري إكلينيكياً بانتصاره على المقاولون العرب فى مباراة الأمس.

    بالطبط؟! فارق النقاط الكبير ليس هو العامل الوحيد الذي يحصد اللقب الـ40 للمارد الأحمر، فالبنظر إلى ظروف الثلاثي المطارد سنجد أنها يمرون بمراحل صعبة ، فالنسبة للثنائي الدراويش والفارس الأبيض، فالأول قد يعاني بسبب تغييره المدرب منذ  فترة قليلة، والثاني حاله غير مستقر، فالمدرب إيهاب جلال، جاء إلى أسوار القلعة البيضاء منذ عدة أسابيع فقط، وهناك أيضا عائق الإدارة التي اعتادت اختلاق الأزمات والضغط على اللاعبين والجهاز الفني لتحقيق نتائج جيدة، لكن العكس تماماً هو ما يحدث.

    والآن يبقى أمام المارد الأحمر منافساً واحداً وهو المصري البورسعيدي داخل جدول الدوري تحت قيادة التوأم، نعم أبناء بورسعيد لا يعانون أزمات إدارية مثل غيرهم ؟!، أو فنية وتدريبية كالإسماعيلي، لكن المشكلة هنا إمكانيات الفريق المادية التي فرضت عليه لاعبين بمستوياتٍ أقل من المتواجدة في القلعة الحمراء، وهو من المعروف فى لغة الكرة «اللياقة البدنية والذهنية» وهذا الشيء شاهدنه فى نهائى كأس السوبر المصري، الذى جمع بين الفريقين وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 101، بعد لجوء الفريقين لشوطين إضافيين، عن طريق وليد أزارو، الذي استغل خطأ فادحًا من الحارس أحمد مسعود، حيث ظهر قلة التركيز وضعف اللياقة البدنية داخل صفوف أبناء بورسعيد.
    .
    الأهلي يمتلك أسلحة الحسم
    النادي الأهلي لا يعاني من أي أزمة في هذه الأوقات، ويتمتع باستقرار فني وإداري كبيرين، ولا توجد لديه أي أزماتٍ مادية ويمتلك أفضل اللاعبين في الدوري المصري، بجانب الفارق الكبير الذى يحلق به وحيدا على صدارة الدوري، وهذا ما نراه داخل أرضية الملعب.