رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأربعاء، 21 فبراير 2018 07:04 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

شاهد| تدمير شجرة شهدت طفولة النبي.. والسبب!

  • إسراء كارم

  • الثلاثاء، 13 فبراير 2018 - 04:04 م

    صورة مجمعة
    صورة مجمعة

    تداولت عدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لشجرة قديمة بمنطقة «بادية بني سعد» في مكة المكرمة، ويتجمع حولها عدد كبير من الهنود.


    أسباب التجمع حول الشجرة.


    وذكرت هذه الحسابات أن المعتمرين الهنود يذهبون إليها تبركا بها، لاعتقادهم بأنها تعود إلى أيام النبي محمد سلى الله عليه وسلم، والذين ظهروا في الفيديو يقبلون الشجرة ويتمسحون فيها.


    رد فعل إمارة مكة المكرمة:
    وبعد انتشار المقطع، نشرت الصحف السعودية قيام إمارة مكة المكرمة بالتأكد من الأمر للتصرف فيه.


    وبعد ساعات قليلة، أعلنت إمارة مكة بأنه تم التأكد من صحة ما ورد في الفيديو وما ورد في التفاصيل بخصوصه، وأنه تم توجيه المعدات والآلات بشكل فوري لإزالة الشجرة وكل شيء يتم التبرك به في ذلك المكان.


    تاريخ «بادية بني سعد»:
    نشرت دار الإفتاء المصرية فيما قبل تاريخ هذه المنطقة، موضحة أنه كان لدى العرب عادة إرضاع أبنائهم في البادية لينشئوا في أجواء نقية ويتمتعوا برحابة الصحراء بعيدا عن الحواضر وضجيجها وملوثاتها، فانتقل صلى الله عليه وسلم مع حليمة بنت أبي ذؤيب إلى بادية بني سعد ليتم فيها رضاعه.


    وأوضحت أن الله ، قدر ل«حليمة» أن تنال من البركات، حيث رفضت في البداية إرضاع النبي عندما علمت أنه يتيم، ثم قبلته في النهاية لأنها لم تجد غيره.


    وتغير حال «حليمة» إلى الأفضل في كل شيء، دابتها الهزيلة التي كانت تمشي بصعوبة في الرحلة إلى مكة انقلب حالها في رحلة العودة فصارت تمشي مسرعة، وصدرها امتلأ باللبن بما يكفي وليدها -الذي كان يبكي مر البكاء من قلة لبنها قبل ذلك- وأتاها الكثير من الرزق.