احذري استخدام الزجاجات البلاستيكية يوميا

الزجاجات البلاستيكية
الزجاجات البلاستيكية

يلجأ الكثير لاستخدام الزجاجات البلاستيكية بشكل يومي وخصوصا الأطفال، كونها مضمونة إلى حد ما وغير قابلة للكسر أو تجعله عرضه لأي خطر.

يحذر الخبراء على موقع «mf» من استخدام الزجاجات البلاستيكية بشكل يومي، لأنها تعتبر بيئة جيدة لنمو البكتيريا، وأثبتت بعض الدراسات التي أجريت على زجاجات الأطفال أنها تحتوي على تلوث جرثومي ولم تستطع الدراسة تحديد مصدر التلوث.

كما أن تنظيف هذه الزجاجات يكون بدون جدوى حقيقية لقتل هذه البكتريا، والطريقة الصحيحة هو غليها بالماء الساخن أو تعقيمها في غسالة الأطباق بشكل يومي، لتكون آمنة للاستخدام.

علما بأن كل زجاجة بلاستيكية تحتوي على علامة تجارية تكتب على هيئة رموز أو حروف أو أرقام داخل مثلث تدوير وكل منهم له دلالة معينة، فاحرصي على معرفة معني كل رقم قبل الشراء.
-    رقم 1
أكثر أمانا للاستخدام مرة واحدة فقط، والاستخدام المتكرر له يزيد من خطر النمو البكتيري مما يجعله ضار على الصحة.
-    رقم 2
أمن، وتستخدم بشكل أكبر في صنع زجاجات الحليب ولعب الأطفال وبعض الأكياس البلاستيكية، كما أنه قابل للتدوير.
-    رقم 3
أخطر أنواع البلاستيك لاحتوائه على مواد كيميائية سامة تؤثر على هرمونات الجسم، وتدخل في عدد لا يحصى من المنتجات الاستهلاكية كالتغليف وصنع زجاجات زيت الطهي ولعب الأطفال وإطارات النوافذ وغيرهم، ولا يجب استخدامه مع المواد الغذائية والمشروبات.
-    رقم 4
آمن إلى حد ما ولا يطلق مواد كيميائية عند تفاعله مع الأطعمة والمشروبات ويمكن إعادة تدويرها واستخدامها في صنع أكياس البقالة والزجاجات القابلة للضغط.
-    رقم 5
أكثر الأنواع أمانا وأفضلها وتصلح لجميع المشروبات الباردة والساخنة، فهو مقاوم الحرارة والرطوبة والمواد الكيميائية ويعد أصلح الأوعية البلاستيكية الآمنة لطفلك.
-    رقم 6
خطر وغير أمن على الصحة، ويتسبب في إطلاق بعض المواد السرطانية ويستخدم عادة في إنتاج فناجين القهوة وأغلفة الوجبات السريعة.
-    رقم 7
البلاستيك الأكثر خطورة بسبب ما يطلقه من مواد كيميائية وغالبا ما يستخدم في أغراض التغليف.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم