الحبس المؤقت.. «فهلوة» الراقصات للنجومية السريعة 

الحبس المؤقت.. «فهلوة» الراقصات للنجومية السريعة 
الحبس المؤقت.. «فهلوة» الراقصات للنجومية السريعة 

10 أحرف فقط، تحمل كلمتي «حبس راقصة»، ما إن تتخذ طريقها إلى «الكي بورد»، حتى يسارع محرك البحث العالمي «جوجل»، بإظهار قائمة بأسماء عددٍ من الراقصات اللاتي صدرت ضدهن قرارات بالحبس.

 

ربما يصبح الأمر عاديًا للوهلة الأولى؛ لكن «غير المعلن» دائمًا أن غالبيتهن – إن لم يكن كلهن- سعين إلى ارتكاب بعض المخالفات، اللاتي انتهت بحبسهن لأيام معدودة في سبيل الحصول على شهرة واسعة.

 

مصادر مطلعة قالت إن بعض الشخصيات العاملة في إحدى الجهات الرقابية الفنية بمصر، تتولى مهمة الترتيب لإشهار بعض الراقصات حديثي الظهور، عبر إحداث ضجة حولهن، ثم تبدأ بعد ذلك مرحلة الشهرة من الألف للياء.

 

لكن كيف يتم ذلك.. هنا أوضحت المصادر أنه عند ظهور راقصة لا تحظى بشهرة واسعة تستطيع من خلالها إحضار الزبائن إلى تجمعات السهر، ويصبح واضحًا أن هناك تراجعًا في نسبة، يتم افتعال «أي مخالفة»، ليبدأ تحريك محضر بها ومنها إلى النيابة.

 

وأشارت المصادر إلى أنه بمجرد أن تصدر النيابة قرارًا بحبس الراقصة لأي مخالفة، يتعمد الشخص المتخصص عملية توزيع أخبار لكثير من وسائل الإعلام، وخلال دقائق معدودة ينتشر كالنار في الهشيم، وتصعد نجومية هذه الراقصة خلال ساعات قصيرة؛ وفي المقابل تلبي الراقصة كافة دعوات حفلات الزفاف أو المناسبات التي يطلبها منها هذا الشخص.

 

«جوهرة».. بدلة  «غير مطابقة»


قبل ساعات، تم تداول خبر عن إلقاء الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار القبض على الراقصة الروسية «أيكاترينا أندريفا»، الشهيرة بـ«جوهرة»، بعد رصد فيديو متداول لها مرتدية بدلة رقص شبه عارية وغير مطابقة للمواصفات.

 

وما إن نالت هذه الراقصة شهرة واسعة، خلال تلك الساعات، أمرت نيابة قسم الجيزة، بإخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه، على ذمة اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز والعمل دون ترخيص.

 

برديس وشاكيرا.. «الحدوتة» نفسها


قبل ثلاث سنوات، قضت إحدى المحاكم بسجن الراقصتين «برديس وشاكيرا»، لمدة 6 أشهر لكل منهما، وذلك بعد إدانتهما بنشر الفجور والتحريض على الفسق والفعل الفاضح وصناعة فيديو خادش للحياء، وبعدها نالتا شهرة واسعة فتحت لهما أبواب السينما وحفلات الزفاف.

 

 صافيناز.. الأشهر


من بين قائمة جوجل تظل الراقصة «صافيناز» الأشهر في قصة الشهرة عبر بوابة الحبس المؤقت، ففي مارس 2014، تم القبض عليها بأحد فنادق مصر الجديدة، أثناء قيامها بإحياء أحد الأفراح.
وكشفت كواليس القضية عن تقدم المحامي رأفت عدلي ببلاغ ضدها لخرقها تعاقدًا حصريًا بينها وبين الفندق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم