دمياط تودع الشهيد محمد عيسي بـ«الزغاريد»

جنازة الشهيد محمد عيسي بدمياط
جنازة الشهيد محمد عيسي بدمياط

شيع الآلاف من أبناء قرية ميت الخولي، والقرى المجاورة لها بمركز الزرقا، وأهالي دمياط، شهيد الواجب المجند محمد عبد الواحد عيسى، الذي استشهد بإحدى العمليات الإرهابية في سيناء، في مشهد جنائزي مهيب بحضور والقيادات التنفيذية والأمنية والقوات المسلحة.

 

ووصول جثمان الشهيد لمسقط رأسه بقرية ميت الخولي، وخرج الجثمان ملفوفا بعلم مصر من المسجد الكبير بالقرية عقب صلاة الجنازة، وتم حمل الجثمان على سيارة الدفاع المدني إلى مقابر القرية.

 

وردد الأهالي خلال الجنازة هتافات: "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله، ويسقط الإرهاب، ويسقط الإخوان، ونجيب حقهم يا نموت زيهم"، كما قامت سيدات القرية بإطلاق الزغاريد أثناء تشيع الجنازة. 

 

وقال صلاح عيسي، عم الشهيد، إنه كان يصل رحمه ويزور أقاربه، مشيرا إلى أنه كان يعمل بائع أدوات منزلية لتجهيز شقته للزواج، لكن قدر الله أن تكون زفته إلى الجنة.

 

وأضاف عم الشهيد باكيا، أن الفقيد كان يتوقع الشهادة منذ التحاقه بالخدمة العسكرية وظل ينتظرها، مشيرا إلى أنه حمل زملائه أثناء استشهادهم وحضر جنازتهم وجاء اليوم دورة في التضحية من أجل الوطن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم